رئيس الإنتربول المختفي يخضع للتحقيق في الصين وزوجته تقول إنه في "خطر"

رئيس الإنتربول المختفي يخضع للتحقيق في الصين وزوجته تقول إنه في "خطر"
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

زوجة رئيس شرطة الإنتربول المختفي تخرج إلى الإعلام وتقول إن زوجها في "خطر" وتناشد المجمع الدولي في مساعدتها للكشف عن مكانه

الصين تقول إن رئيس الإنتربول يخضع للتحقيق

اعلان

قالت الهيئة المعنية بمكافحة الفساد في الصين اليوم الأحد إن السلطات تحقق مع رئيس منظمة الشرطة الدولية (الإنتربول) مينغ هونغ وي للاشتباه في ارتكابه مخالفات قانونية.

واختفى مينغ الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الأمن العام في الصين بعد سفره من فرنسا حيث مقر الإنتربول إلى بلده الصين.

وتحقق الشرطة الفرنسية فيما يسمى رسميا في فرنسا "باختفاء مثير للقلق".

زوجة مينغ هونغ وي

ناشدت زوجة مينغ هونغ وي، رئيس منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول)، المجتمع الدولي بمساعدتها في العثور على زوجها الذي انقطع اتصالها به منذ الـ25 من أيلول/ سبتمبر، وقالت إنها تعتقد أنه في خطر، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته في مدينة ليون الفرنسية.

وقرأت غراس منغ بيان بصوت متهدج وهي تحاول عدم البكاء، باللغتين الصينية والانكليزية، في فندق بمدينة ليون، حيث يوجد مقر الإنتربول : "هذه القضية تتعلق بالمجتمع الدولي." ورفضت السيدة أن تظهر وجهها إلى كاميرات الإعلام، من أجل الحفاظ على سلامتها.

وأضافت غريس منغ التي تعيش في ليون مع طفليهما : "على الرغم من أنني لا أرى زوجي، لكن قلوبنا معلقة به ولهذا السبب سيكون على ما يرام". وقد وضعت الشرطة الفرنسية السيدة تحت حمايتها بعد الإبلاغ عن اختفاء زوجها وتلقيها تهديدات عبر الشبكات الاجتماعية والهاتف، وفقا لوزارة الداخلية.

ومنذ مغادرته إلى الصين بلده الأم، في الـ25 من أيلول/ سبتمبر، لم تتلق السيدة مينغ من زوجها إلا رسالة عبر شبكة اجتماعية قال فيها "انتظروا دعوتي". ومن ثم وصلتها رسالة ثانية منه تحتوي على وجه رمزيّ (إيموجي) يدل على وضع خطير، وفقا لتصريحاتها.

للمزيد اقرأ:

وقالت للصحفيين على هامش البيان "لست متأكدا مما حل به."

وفي يوم السبت ، طلب الأمين العام للإنتربول يورغن شتوك من الصين "توضيحًا" حول وضع رئيس المنظمة البالغ من العمر 64 عامًا ، والذي انقطع تواصله مع عائلته منذ وصوله إلى الصين في أواخر أيلول/ سبتمبر.

وأضاف شتوك، الذي يقوم بإدارة الشؤون اليومية للمنظمة، على موقعها على الإنترنت "الإنتربول طلبت من خلال قنوات إنفاذ القانون الرسمية إيضاحا من السلطات الصينية عن وضع رئيس الإنتربول مينغ هونغ وي".

وقال في بيان "الأمانة العامة للإنتربول تتطلع لتلقي رد رسمي من السلطات الصينية لتهدئة المخاوف المتعلقة بسلامة رئيسها".

ووفقا لموقع الإنتربول على الإنترنت فإن خبرة مينغ تقترب من 40 عاما في مجال القانون الجنائي والشرطة وأشرف على أمور متعلقة بالمؤسسات القانونية ومكافحة المخدرات والإرهاب.

ويحمل موظفو الإنتربول وعناصرها جوازات سفر خاصة تساعد في سرعة تحركهم في المواقف الطارئة لكنها لا تمنحهم أي حقوق أو حصانة في دولهم.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أين اختفى رئيس الشرطة الدولية الإنتربول مينغ هونغ وي؟

الشرطة الفرنسية تحقق في حادثة اختفاء مدير الانتربول