عاجل

عاجل

استقالة سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة ونتنياهو يشكرها لأنها حاربت النفاق في المنظمة الأممية

 محادثة
تقرأ الآن:

استقالة سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة ونتنياهو يشكرها لأنها حاربت النفاق في المنظمة الأممية

استقالة سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة ونتنياهو يشكرها لأنها حاربت النفاق في المنظمة الأممية
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء إن مندوبة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي استقالت "لتنال قسطا من الراحة" وإنها ستغادر منصبها بحلول نهاية العام. وقال ترامب إنه قبل استقالة هيلي وسيختار خلفا لها خلال أسبوعين أو ثلاثة.

وتنضم هيلي إلى قائمة طويلة من كبار الموظفين الذين رحلوا عن إدارة ترامب ومن بينهم وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون الذي فصل من منصبه في مارس آذار.

وأشاد ترامب بهيلي وهو يقف بجانبها في المكتب البيضاوي وعبر عن أمله في أن تعود للإدارة في منصب آخر.

وقال ترامب "كلنا سعداء من أجلك بطريقة ما لكننا نكره فقدانك... نأمل أن تعودي في مرحلة ما ربما في منصب مختلف. بوسعك الاختيار".

وهيلي هي ابنة مهاجرين هنديين وكانت تشغل منصب حاكمة ولاية ساوث كارولاينا. وينظر لهيلي على أنها نجم صاعد داخل الحزب الجمهوري ومرشحة محتملة في الانتخابات الرئاسية عام 2020. لكنها قالت يوم الثلاثاء إنها لن تترشح في 2020 وإنها ستدعم ترامب.

وذكر موقع أكسيوس الإخباري أن هيلي ناقشت استقالتها مع ترامب الأسبوع الماضي عندما زارته في البيت الأبيض.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن في تغريدة على تويتر أنه سيعلن عن شيء مهم في المكتب البيضاوي مع الصديقة الكبيرة نيكي هالي على حد تعبيره.

وقد صرحت السفيرة الأمريكية (46 عاما) بأن الدول الأخرى قد لا ترضى عما تقوم به الولايات المتحدة لكن واشنطن تحظى بالاحترام.

وكانت قد صرحت في وقت سابق من هذا العام لرويترز "كل يوم أشعر وكأنني أرتدي درعا" لحماية المصالح الأمريكية في الأمم المتحدة.

وفي ردود الفعل الدولية، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن تقديره الكبير للتعاون الممتاز والدعم الذي أظهرته السفيرة المستقيلة بحسب الناطق باسم غوتيريش.

أما رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فقد وجه الشكر إلى نيكي هيلي على دعمها لإسرائيل وقال إنها حاربت النفاق في المنظمة الدولية. وقال نتنياهو في بيان "أشكر السفيرة نيكي هيلي، التي قادت معركة لا هوادة فيها ضد النفاق في الأمم المتحدة ومن أجل الحقيقة

والعدالة في بلدنا".