عاجل

عاجل

جدل في بلجيكا بسبب مطعم يمنع دخول الأطفال.. فهل أسبابه مقنعة؟

 محادثة
تقرأ الآن:

جدل في بلجيكا بسبب مطعم يمنع دخول الأطفال.. فهل أسبابه مقنعة؟

مطعم سير شارل
@ Copyright :
tripadvisor
حجم النص Aa Aa

انقسمت آراء البلجيكيين، هذا الأسبوع، بعد تداول أخبار حول قيام مطعم في مدينة نيوبورت (غرب بلجيكا) بطرد أم وطفلها.

ووقعت الحادثة في مطعم "سير شارل" في المدينة البحرية، الذي يستقبل زبائنه من البالغين فقط، ووضع لافتة تشير إلى ذلك عند المدخل.

وحول هذا يقول صاحب المطعم، نويل بروسيه لصحيفة "نيوزبلاد" المحلية: "كل صيف، أخسر آلاف الدولارات بسبب الضرر الذي يتسبب به الأطفال في المطعم".

ويضيف: "يكسر الأطفال الصحون أو الكؤوس، أو يقفزون على الكراسي والطاولات بأحذيتهم، بالمقابل، لا يقوم الأهالي بمنعهم من ذلك".

ويردف بروسيه قائلا: "ليس لدي أي شيء ضد الأطفال، لكنني غاضب جدا من موقف الأهالي المتراخي معهم".

اعتقدت أنها "كاميرا خفية"..

وبحسب الصحيفة، وصلت الأم برفقة ابنها لتناول وجبة الغداء، لكنها تفاجأت بالنادل يمنعها من الدخول بسبب طفلها.

الأم اعتقدت أن الأمر محض مقلب أو كاميرا خفية، بحسب ما كتبت على صفحتها عبر "فيسبوك"، المنشور الذي تفاعل معه الآلاف.

للمزيد على يورونيوز:

إيطاليا

وانقسمت التعليقات بين مؤيد ومعارض للفكرة، فيما تمحورت حول تصرف الأباء حيال أبنائهم، وموقف صاحب المطعم.

كما تقول الصحيفة إن أمرا كهذا نادر الحدوث في بلجيكا، لكنه أكثر شيوعا في الجارتين، ألمانيا وهولندا.