عاجل

عاجل

فرنسا: دعوات لمزيد من الحزم ضد العنف المدرسي بعد أن رفع تلميذ مسدّسا بوجه المعلّمة

 محادثة
تقرأ الآن:

فرنسا: دعوات لمزيد من الحزم ضد العنف المدرسي بعد أن رفع تلميذ مسدّسا بوجه المعلّمة

فرنسا: دعوات لمزيد من الحزم ضد العنف المدرسي بعد أن رفع تلميذ مسدّسا بوجه المعلّمة
@ Copyright :
AFP / Bertrand Guay
حجم النص Aa Aa

لا تزال قضية العنف المدرسي الذي تعرضت له أستاذة في إحدى ثانويات كريتاي بمنطقة فال دو مارن الباريسية، تشغل الطبقة السياسية والرأي العام في فرنسا. القضية التي تسبب فيها مراهق (15 عاما) أقام الدنيا ولم يقعدها حيث وجهت له تهمة اللجوء إلى العنف بعد بث مقطع فيديو على الإنترنت وهو يوجه مسدسا إلى الأستاذة ويأمرها أن تسجله "حاضرا" في الدوام وليس "غائبا"، وقد تبين لا حقا أنّ المسدس مزيف.

الشرطة الفرنسية فتحت تحقيقا جنائيا ضد مجهول للتعرف على مؤلف شريط الفيديو الخاص بالاعتداء، الذي وقع الخميس الماضي في مدرسة ثانوية في كريتاي، وتمّ بثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي حيث يظهر التلميذ وهو يشهر مسدسًا ضد أستاذة.

للمزيد:

تدابير جديدة للتصدي للعنف المدرسي

تعليم الرعاية وعدم الاساءة

الحكومة الفرنسية وصفت ما حدث بالأمر "الصادم" ووعدت بوضع خطة عمل طموحة لمكافحة العنف ضد المعلمين. من جهته طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالتعامل بالكثير من الشدة مع مثل هذه المسائل. وغرّد ماكرون قائلا: "تهديد المعلم غير مقبول. طلبت من وزير التربية الوطنية ووزير الداخلية اتخاذ جميع التدابير لضمان حصول عقاب مناسب، وحظر ذلك نهائياً في مدارسنا".

وزير التربية والتعليم الفرنسي جان ميشال بلانكيه وعد بإعادة ترتيب الأمور في قطاع التربية وفرض المزيد من الحزم ضدّ العنف بين الشباب، كما أكدت إدارة المدرسة دعمها للأستاذة حيث أشارت أنها ستتخذ التدابير التأديبية المناسبة بحزم شديد.

وكانت الشرطة الفرنسية قد أطلقت سراح الطالب الذي أشهر السلاح في وجه الأستاذة وزميله الذي منحه المسدس بعد اعتقالهما يوم الجمعة، ومن المقرر أن يمثل الطالب المتهم أمام القضاء في الأيام المقبلة حيث من الممكن أن يحكم عليه بالسجن لمدة تصل إلى أربعين شهرا.