عاجل

عاجل

متحف الكتاب المقدس في واشنطن يعلن أن أجزاء من لفائف البحر الميت "مزيفة" ويقرر استبدالها

 محادثة
تقرأ الآن:

متحف الكتاب المقدس في واشنطن يعلن أن أجزاء من لفائف البحر الميت "مزيفة" ويقرر استبدالها

متحف الكتاب المقدس في واشنطن يعلن أن أجزاء من لفائف البحر الميت "مزيفة" ويقرر استبدالها
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أعلن متحف الكتاب المقدس في واشنطن سحب خمس لفائف كان يعتقد أنها جزء من مخطوطات البحر الميت بعد أن أشارت الاختبارات المعملية إلى أنها قد تكون زائفة.

وقال المتحف في بيان يوم الاثنين إنه أرسل لفائف إلى مركز ألماني للاختبار العام الماضي، لتؤكد النتائج أنها "تظهر خصائص لا تتفق مع الأصل القديم".

وقال جيفري كلوها، أمين المتحف: "على الرغم من أننا كنا نأمل في أن يؤدي الاختبار إلى نتائج مختلفة، فإن هذه فرصة لتثقيف الجمهور بشأن أهمية التحقق من صحة المصنفات النادرة المتعلقة بالكتاب المقدس، وعملية الاختبار المتقنة والالتزام بالشفافية".

وأجرى المعهد الفيدرالي الألماني فحصاً للفائف عن طريق التحليل المائي للحبر وطبقات الرواسب والطبيعة الكيميائية للرواسب.

منذ ذلك الحين عرض المتحف النتائج كدرس في التحقق والشفافية، وقال إن القطع الأثرية الخمسة تم سحبها من العرض وسيتم استبدالها بثلاث قطع أخرى. يذكر أنه عندما افتتح المتحف في نوفمبر الماضي، كتبت لافتة مرافقة لبعض الأجزاء تقول: "هل هذه الشظايا حقيقية؟ يستمر البحث."

وقد أثار هذا المتحف الذي وصلت تكلفته إلى 500 مليون دولار، وتبلغ مساحته 430 ألف قدم مربع، موجة انتقادات منذ أن فتح أبوابه في تشرين الثاني/ نوفمبر، وكذلك رئيسه، ستيف غرين، الذي اشترى الآلاف من القطع الأثرية العراقية المهربة في عام 2010.

ويشكك منتقدو المتحف بالهدف وراء إنشائه، ويتساءلون عما إذا كان أداة ترويجية للمسيحية الإنجيلية التي يعتنقها غرين.

مخطوطات البحر الميت تضم ما يقرب من تسعمائة مخطوطة اكتشفت في وادي قمران شمال البحر الميت بين عام 1947 و1956، كتبت على ورق البردي وبعضها على جلد وصفائح نحاس وحفظت بجرار فخارية، وتضم نصوصا دينية كتبت بالعبرية والآرامية، وتشكل بعضها أقدم عهد قديم معروف حتى الآن.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: العثور على منحوتات خشبية شمال بيرو يعود تاريخها لما قبل 800 عام

مومياوات في إيطاليا تكشف خطأ سجل في التاريخ لسنوات

العثور على سكين في المغرب يعود تاريخه إلى 90 ألف سنة