عاجل

عاجل

شاهد: الآلاف يتناغمون مع "رياح التغيير" بحفل فرقة سكوربيونز في بيروت

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: الآلاف يتناغمون مع "رياح التغيير" بحفل فرقة سكوربيونز في بيروت

شاهد: الآلاف يتناغمون مع "رياح التغيير" بحفل فرقة سكوربيونز في بيروت
حجم النص Aa Aa

احتشد جمهور غفير يقدر بالآلاف بمسرح العاصمة اللبنانية بيروت لمشاهدة حفل فرقة الروك العالمية (سكوربيونز).

وأدت الفرقة الألمانية بعض أشهر أغنياتها وبينها "ستل لوفنج يو" و "روك يو لايك أهوريكان" في حفل استمر قرابة ساعة ونصف الساعة بالعاصمة اللبنانية.

وعلى أمل توصيل رسالة حب وقبول الآخر عبر موسيقاها أدت الفرقة أيضا أغنية "وايندز أوف تشينج" في بيروت.

وقال المغني الرئيسي بالفرقة كلاوس ماني "كموسيقيين نريد أن نقول للناس: أنظروا نحن بشر ونرغب أن يكون لدينا المزيد من الحب، نريد أن نتقبل أفكارا أخرى وأشياء أخرى ونرغب في أن نحتفل معا ويعيش العالم في سلام".

وبدأت فرقة سكوربيونز في هانوفر بألمانيا عام 1965، وهناك العديد من أغنياتها الشهيرة أقدم عمرا من بعض أعضاء الجمهور الأصغر سناً الذين حضروا حفلها في بيروت.

ويرى شاب لبناني حضر الحفل أن إحياء هذه الفرقة حفلا في لبنان ضروري للغاية لأنه يتيح للشباب التعرف على موسيقى الروك الكلاسيكية.

إقرأ أيضاً:

مهرجان بعلبك يكرم أم كلثوم في افتتاح موسمه الجديد

استعراض رقص إباحي في بيروت يثير الغضب ويتسبب بإغلاق ملهى ليلي

سترة شهيرة لملك البوب مايكل جاكسون للبيع في مزاد

وقال شادي حريبي "فرقة متل هيدي الفرقة لتيجي ع لبنان شيء، سكوربيونز، واو. من الأساطير تاعو الروك عندما يذهبون ع لبنان شيء كتير كتير منيح، كتير حلو، كمان متل ما قلنا الأجيال القديمة كانوا يسمعوا لهاي الفرق انه منيح هلق (حاليا) اللي عم يسمعوا لهيدي الفرق عشان هيدا موسيقى الروك الكلاسيكية".

وقالت مشاهدة للعرض تدعى نور الموسوي "الحفل كان رائع، غنوا الأغاني الأهم شيء يغنوها. روك يو لايك أهوريكان، لوفنج يو ووايند أوف تشينج. وكمان كانوا كتير عم يحمسوا الجمهور، بس كان بسرعة، كان فيهن يغنوا أكتر".

وسبق للفرقة أن أحيت حفلات في لبنان على مدى ثلاثة أيام في عام 2011 بجبيل، وهي مدينة ساحلية في الشمال تستضيف مهرجانا موسيقيا صيفيا كل عام.

وباعت فرقة سكوربيونز أكثر من 100 مليون نسخة من ألبوماتها في أنحاء العالم على مدى تاريخها الفني ونالت سلسلة جوائز مثل جائزة (وورلد ميوزيك أوارد) والعديد من جوائز إيكوس الألمانية المعادلة لجائزة جرامي.

وبعد لبنان تواصل الفرقة جولتها "كريزي وورلد تور" في أستراليا ونيوزيلندا.