عاجل

عاجل

هل تمسك بيديك "آبل" ..إذاً أنت شخص غني؟

 محادثة
تقرأ الآن:

هل تمسك بيديك "آبل" ..إذاً أنت شخص غني؟

هل تمسك بيديك "آبل" ..إذاً أنت شخص غني؟
حجم النص Aa Aa

تقول دراسة أعدها المكتب الأميركي للأبحاث الاقتصادية إن امتلاك الشخص أحد إصدارات هواتف "آيفون" هو مؤشر قوي على أن صاحبه من الأغنياء أو ذو دخل كبير!

ورأت الدراسة أن 69.1 بالمئة من الأشخاص الذين يملكون جهاز "آيفون" يُتوقع أنهم من ذوي دخل مرتفع. ووفقاً لمؤلفي الدراسة فقد تم التوصل إلى هذه النتائج من خلال النظر في عدة عوامل مختلفة.

ونقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن مؤلفي الدراسة قولهم: "قسنا المسافة الثقافية بين مجموعتين استناداً إلى استهلاكها لوسائل الإعلام والسلوك كمستهلك واستخدام الوقت والمواقف الاجتماعية".

وتابعا القول "إن معرفة ما إذا كان شخص ما يمتلك جهاز "آيفون" في عام 2016 يسمح لنا بالتخمين بشكل صحيح ما إذا كان الشخص في الشريحة الربحية أو الربحية الأدنى في 69 في المئة من الوقت".

لكن هذه الدراسة اصطدمت ببعض التحذيرات، إذ لا يوجد تعريف لنسخة "آيفون" التي تنطبق عليها هذه الدراسة، وقد يكون المستجوب يملك "آيفون X" غالي السعر، كما قد يمتلك هاتفاً قديماً تنتهي بطاريته بسرعة قياسية.

وقد يكون الجزء الأكثر إثارة للاهتمام في الدراسة هو ذلك الربط بين علامة "آبل" والوضع الاجتماعي.

ماريان برتراند وأمير كامينيكا اللذان أجريا الدراسة أكدا أن لكل فترة من الزمن صفات مشتركة للأغنياء، وأنه "حالياً، يشير امتلاك آيفون على وجه التحديد إلى علامة من علامات الغنى بنسبة 69.1%"

وأظهرت دراستهما ذلك التغيير في النظر إلى علامات الثراء. مشيرين كأمثلة على ذلك أنه في عام 2004 كان شراء سيارة جديدة أو امتلاك جهاز كمبيوتر خاص من أكبر علامات الثراء، وفي عام 1992 كان من علامات الثراء شراء غسالة أطباق أو جهاز رد آلي!

للمزيد على يورونيوز:

ماذا تقول "آبل"؟

بالتوازي بحثنا عن انطباعات الشركة حول هذه المقارنة، فوجدنا تصريحاً تناقلته وسائل إعلام العام الفائت يؤكد فيه رئيس "آبل" تيم كوك أن هواتف "آبل" صنعت من أجل الجميع، وليست فقط حكراً على الأغنياء أو ذوي الدخل العالي.

وفي مقابلته مع صحيفة "فورتشن"، أشار "كوك" إلى أن هناك مليار جهاز لآبل تعمل في الأسواق، رافضاً المزاعم بأن هواتف "آيفون" وكمبيوترات "آيباد" اللوحية صُنعت للأغنياء فقط!