عاجل

عاجل

احتجاجات ولافتات تستقبل ترامب أثناء زيارته بيتسبرغ لتقديم التعازي في ضحايا المعبد اليهودي

 محادثة
تقرأ الآن:

احتجاجات ولافتات تستقبل ترامب أثناء زيارته بيتسبرغ لتقديم التعازي في ضحايا المعبد اليهودي

احتجاجات ولافتات تستقبل ترامب أثناء زيارته بيتسبرغ لتقديم التعازي في ضحايا المعبد اليهودي
حجم النص Aa Aa

على الرغم من كونه شخصية "غير مرحب بها" وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى مدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا، لتقديم التعازي بضحايا الهجوم على المعبد اليهودي الذين قضوا في أعنف هجوم على الجالية اليهودية في الولايات المتحدة.

وتجمع نحو ألفي شخص، غالبيتهم من الطائفة اليهودية في بيتسبرغ، ونظموا مسيرة احتجاج ضد الرئيس الذي قال معارضوه إنه أجج مناخا سياسيا ساما يؤدي إلى أعمال عنف، وهتفوا "الكلمات لها أهمية وتعني الكثير"، ورفعوا لافتات تحمل شعارات مثل "اللاجئون مرحب بهم هنا، أما ترامب فلا" و"نحن نبني جسورا لا جدرانا".

ترامب وصل برفقة زوجته ميلانيا ترامب وابنته إيفانكا وزوجها جاريد كوشنر، واستقبلهم الحاخام جيفري مايرز وقادهم إلى داخل المعبد، وبعد 18 دقيقة توجه الرئيس وزوجته إلى نصب تذكاري خارج المبنى، حيث وضعت ميلانيا زهرة ووضع ترامب حجرا صغيرا على علامة خاصة لكل ضحية من ضحايا إطلاق النار.

رويترز
الرئيس ترامب وزوجته ميلانيا يضعا الأحجار على علامات تذكارية للضحايا أمام معبد "شجرة الحياة"رويترز

وحضر الآلاف من المشيعين تأبين الضحايا في معبد "شجرة الحياة"، وفي بيان موقع من قبل 75 ألف شخص قالت منظمة (بند ذا آرك) اليهودية المعنية بالعدالة الاجتماعية "السيد ترامب، أنت لست محل ترحيب في المدينة قبل أن تندد بشكل كامل بالتطرف القومي للبيض".

الهجوم الذي وصفته رابطة مكافحة التشهير بأنه الهجوم الأكثر دموية ضد الجالية اليهودية في تاريخ الولايات المتحدة زاد من حدّة الجدل في البلاد حول تأثير خطاب ترامب، والذي يقول النقاد إنه ساهم في إعطاء زخم لنشاط القوميين البيض والنازيين الجدد. لكن إدارة ترامب رفضت فكرة أن الرئيس شجع المتطرفين اليمينيين الذين طالما ساندوه.

ترامب سافر إلى بيتسبرغ قبل أسبوع فقط من موعد الانتخابات التي ستحدد ما إذا كان حزبه الجمهوري سيحافظ على سيطرته على كل من مجلس الشيوخ والكونغرس، أو ما إذا كان الديمقراطيون سيسيطرون بالأغلبية على أحدهما أو كليهما.

للمزيد على يورونيوز: