عاجل

عاجل

واشنطن تستثني 8 دول من العقوبات ضد إيران فمن هي وكيف سيتم ذلك؟

 محادثة
تقرأ الآن:

واشنطن تستثني 8 دول من العقوبات ضد إيران فمن هي وكيف سيتم ذلك؟

واشنطن تستثني 8 دول من العقوبات ضد إيران فمن هي وكيف سيتم ذلك؟
حجم النص Aa Aa

أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الجمعة إن حكومة الولايات المتحدة وافقت على السماح لثماني دول بالاستمرار في شراء النفط الإيراني بعد إعادة فرض عقوبات على طهران من الأسبوع المقبل.

وستطلب وزارة الخزانة الأمريكية من شبكة "سويفت" للتحويلات البنكية العالمية أن توقف التعامل مع القطاعي المصرفي الإيراني كجزء من حزمة العقوبات على طهران بسبب برنامجها النووي وتأييدها للإرهاب بحسب ما تقول واشنطن.

وستشمل قائمة العقوبات 700 شركة ومؤسسة إضافة إلى قطاع الطيران البواخر. وقال الوزير الأمريكي إن إعادة فرض العقوبات يهدف إلى "حرمان النظام من عوائده التي يستعملها في نشر الموت والدمار عبر العالم" على حد تعبير بومبيو.

وقال الوزير إن الإعفاءات من منع استيراد النفط الإيراني ستُمنح للدول التي كانت تعهدت بتخفيض أو وقف وارداتها من الخام الذي يعتبر عصب الصادرات لنظام طهران.

وظل زبائن النفط الإيراني الكبار، وجميعهم في آسيا، يسعون للحصول على استثناءات من العقوبات تسمح لهم بالاستمرار في شراء بعض الخام من الجمهورية الإسلامية.

اقرأ في يورونيوز:

وأبلغ مسؤول صيني رويترز بأن المباحثات مع حكومة الولايات المتحدة جارية وبأن من المتوقع أن تكون هناك نتائج خلال اليومين القادمين.

وقال كلايتون آلن من هايت سيكيوريتيز في مذكرة يوم الجمعة "نعتقد أن ترامب سيوافق على استيراد الصين بعض الكميات، على نحو يماثل المعاملة التي تتلقاها الهند وكوريا الجنوبية".

بيد أن محللين قالوا إن أي استثناءات محتملة من العقوبات النفطية الإيرانية ستكون مؤقتة على الأرجح.

وقال آلن "قد تستخدم الولايات المتحدة الاستثناءات للمضي في التنفيذ بتؤدة، لكن تلك الاستثناءات لن تطبق إلى ما لا نهاية".

وفي سياق متصل، نقلت "رويترز" عن وزير الطاقة التركي يوم الجمعة قوله: إن بلاده لم تتلق إخطارا مكتوبا بشأن أي استثناء يسمح بشراء النفط الإيراني بعدما تعيد الولايات المتحدة فرض عقوبات على طهران الأسبوع المقبل، لكنه سمع شائعات حول هذا الأمر.

وقال بنك غولدمان ساكس إنه يتوقع أن تهبط صادرات النفط الخام الإيرانية إلى 1.15 مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام، انخفاضا من نحو 2.5 مليون برميل يوميا في منتصف 2018.

ولم يأت وزير الخارجية الأمريكي على ذكر الدول المعنية بالإعفاءات لكن من المتوقع أن تكون كوريا الجنوبية، الحليف المقرب من الولايات المتحدة، واليابان والهند وربما الصين بحسب تقرير لوكالة بلومبرغ التي قالت إن قائمة بجميع الدول التي ستحصل على استثناءات من المتوقع أن تعلن رسميا يوم الاثنين.

وقال بومبيو إن تلك الدول قد وافقت على أن تذهب مدفوعاتها لشراء النفط الإيراني إلى حسابات خارجية ستستعملها إيران فقط في التجارة لأغراض إنسانية أو العلاقات التجارية الثنائية في قطاع السلع والخدمات غير المشمولة بالعقوبات.

وتأتي العقوبات بعد ستة أشهر من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه عام 2015 بين الدول الكبرى وإيران قبل أن يبدأ في إعادة فرض عقوبات كانت قد عُلقت أو أُلغيت في عهد سلفه الرئيس باراك أوباما. وستبلغ العقوبات ذروتها ابتداء من الخامس من تشرين الثاني نوفمبر لتطال قطاعات عدة من بينها النفط والشحن وبناء السفن والمصارف.