لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مصدر: بوتفليقة يفرج عن قياديين عسكريين احتجزوا الشهر الماضي

 محادثة
مصدر: بوتفليقة يفرج عن قياديين عسكريين احتجزوا الشهر الماضي
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال مصدر مطلع لرويترز إن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أفرج يوم الاثنين عن خمسة من كبار القادة العسكريين كانوا قد احتجزوا الشهر الماضي بتهم ارتكاب مخالفات.

ومن بين هؤلاء ثلاثة من قادة المناطق أقيلوا في إطار حملة لبوتفليقة الذي عزل نحو 12 من كبار القادة العسكريين هذا العام مما عزز قبضته على السلطة وخفف من نفوذ الجيش الذي كان مهيمنا في السابق.

وقال مراقبون إن الإفراج عن القادة يُنظر إليه على أنه لفتة لتحسين العلاقات مع الجيش قبل أشهر قليلة من الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أبريل نيسان 2019.

إقرأ أيضاً:

عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة؟

هل ستنتهي أزمة البرلمان الجزائري بانتخاب رئيس جديد؟

الأزمة البرلمانية في الجزائر تطال الغرفة العليا بعد استقالة أحد أبرز نوابها

وقال المصدر إن القادة الخمسة ما زالوا رهن التحقيق. وقد أُطلق سراحهم من سجن البليدة العسكري بعد احتجازهم يوم 14 أكتوبر تشرين الأول.

ولم يعلن بوتفليقة (81 عاما) بعد ما إذا كان سيستجيب لدعوات الحزب الحاكم بالترشح لفترة ولاية خامسة العام المقبل. ومن المتوقع أن يفوز بوتفليقة في الانتخابات نظرا لتشرذم المعارضة في الجزائر.