Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

محمد جواد ظريف: العقوبات الأمريكية على إيران ترتد على واشنطن وتعزلها

محمد جواد ظريف: العقوبات الأمريكية على إيران ترتد على واشنطن وتعزلها
Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  رشيد سعيد قرني مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

من المنتظر أن تعلن واشنطن عن تفاصيل العقوبات المفروضة على إبران خلال مؤتمر صحفي سيعقده وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين بعد ظهر الإثنين.

اعلان

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الاثنين إن العقوبات الأمريكية الجديدة ترتد على واشنطن، لا على الجمهورية الإسلامية، وتجعلها أكثر عزلة.

وقال ظريف في تغريدة على موقع تويتر "اليوم تحدت الولايات المتحدة أكبر محكمة في الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بمعاودة فرض عقوبات على إيران تستهدف المواطنين العاديين. لكن البلطجة الأمريكية تأتي بنتائج عكسية... فالولايات المتحدة هي التي باتت معزولة وليس إيران".

قالت إيران في وقت سابق إنها ستتحدى العقوبات التي أعادت الولايات المتحدة فرضها عليها الاثنين ونددت بمحاولة واشنطن تحجيم برامجها الصاروخية والنووية وإضعاف نفوذها في الشرق الأوسط بوصفها "حربا اقتصادية".

وستعيد هذه الخطوة فرض عقوبات كانت قد رفعت بموجب الاتفاق النووي الذي تفاوضت عليه إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما وخمس قوى عالمية أخرى وأبرم عام 2015 كما ستضيف 300 تصنيف جديد في قطاعات النفط والشحن والتأمين والبنوك في إيران.

من جهته قال الاتحاد الأوروبي، الذي لا يزال يدعم الاتفاق النووي، إنه يعارض معاودة فرض العقوبات بينما عبرت الصين، وهي مشتر كبير للنفط، عن أسفها لهذا التحرك.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ويأتي إعادة فرض العقوبات ضمن مساع أوسع نطاقا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإجبار إيران على تحجيم برامجها النووية والصاروخية ودعمها لقوات بالوكالة في اليمن وسوريا ولبنان ومناطق أخرى بالشرق الأوسط.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأحد إن العقوبات التي سيعاد فرضها يوم الاثنين "هي أشد عقوبات على الإطلاق تفرض على الجمهورية الإسلامية الإيرانية". لكن حكام إيران من رجال الدين قللوا من شأن المخاوف من تأثير العقوبات على اقتصاد البلاد.

وأعلن ترامب في مايو/ أيار المنصرم أن إدارته ستنسحب مما وصفه بأسوأ اتفاق على الإطلاق تفاوضت عليه الولايات المتحدة. وقالت الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا إنها لن تنسحب منه.

وكان الاتفاق أسفر عن رفع معظم العقوبات المالية والاقتصادية على إيران مقابل تحجيم أنشطتها النووية المثيرة للجدل تحت رقابة من الأمم المتحدة.

وستنشر تفاصيل العقوبات خلال مؤتمر صحفي لبومبيو ووزير الخزانة ستيفن منوتشين من المقرر عقده الساعة الثامنة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي (1330 بتوقيت غرينتش).

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في مواجهة عقوبات جديدة.. الإيرانيون يصبون غضبهم على أصحاب المال والنفوذ

اتهامات إيرانية جديدة لإسرائيل بشن هجوم إلكتروني فاشل

غيّرتها لتجنب توسع رقعة الصراع.. كيف خططت إسرائيل للرد على هجوم إيران؟