عاجل

عاجل

شاهد: خبراء يكشفون تلاعب البيت الأبيض بفيديو مراسل سي إن إن

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: خبراء يكشفون تلاعب البيت الأبيض بفيديو مراسل سي إن إن

شاهد: خبراء يكشفون تلاعب البيت الأبيض بفيديو مراسل سي إن إن
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

مقطع الفيديو الذي نشرته سارة ساندرز لمراسل قناة سي إن إن، لم يمر بسلام، انتقادات كثيرة للمراسل، ومواقف كثيرة أيضا تنتقد سحب تصريح دخوله وتغطية أخبار البيت الأبيض، لكن الجدل لم يتوقف هنا، البعض لجأ إلى تحليل الفيديو الذي نشرته ساندرز، للوقوف على حقيقة الموقف، خاصة وأن أكوستا نفى أن تكون ردة فعله عدائية لهذا الحد.

وللتذكير، فأثناء محاولة المتدربة تناول المايكروفون من يده، ظهرت وكأن ذراعها تهتز من شدة ردة فعل أكوستا، ساندرز قالت في تغريدة لها:"لن نتسامح مطلقا مع مراسل يضع يده على امرأة شابة تحاول أن تقوم بعملها".

وقال البيت الأبيض لاحقاً إن تصرف أكوستا غير المقبول هو السبب في سحب تصريح الدخول منه مضيفاً أنه مع "حرية الصحافة".

البعض يرى أن هذا المقطع قد تم التلاعب به، قبل نشره، لإظهار ردة فعل عدائية من المراسل، واستغلاله ضده.

مات دورنيك المسؤول في شبكة سي إن إن أكد أن الفيديو المتداول تم تسريع حركة اللقطات، أو الـ "فريمات" بلغة المونتاج.

رافائيل شيمنوف يعمل في مجال مونتاج الفيديوهات منذ 15 سنة، أكد أن الفيديو تم تسريعه، والتركيز على لقطة واحدة، ليظهر وجه المساعدة عابثا.

Buzzfeed حاول تبديد هذه المزاعم، مشيرا على أنه لا دليل على تسريب الفيديو عن عمد، وسبب ظهور الفيديو بهذه الطريقة كون جودة الفيديو عالية، بين مشهد الـ GIF الذي يركز عليه جودته منخفضة، فتحويل الفيديو إلى جيف قد يؤدي إلى حذف لقطات أو فريمات، من المواد الأصلية.

أحد خبراء مونتاج الفيديو، يعمل في وكالة أسوشيتد برس، حاول تفحص الفيديو الذي نشره البيت الأبيض، حول الموقف الذي جرى بين مراسل قناة سي إن إن، جيم أكوستا، ومتدربة في البيت الأبيض.

الخبير أكد أنه قد تم التلاعب بمقطع الفيديو، ليبدو المراسل أكثر عدوانية في ردة فعله مع الفتاة.

آبا شابيرو حاول تحليل الفيديو الذي صورته الوكالة التي يعمل فيها، خلال المؤتمر الصحفي، والفيديو الذي نشرته السكرتيرة الصحفية لترامب سارة ساندرز.

شابيرو أكد أنه عندما لحظة ملامسة يد أكوستا ذراع المتدربة، عندما حاولت أخذ الماكيروفون، فإن الحركة تتسارع في المقطع، ما يدل على وجود تلاعب في لقطاته، لإبراز حركته، وأكد شابيرو أنه تم تجميد وإبطاء ثلاثة إطارات، أو لقطات، "يمكنكم متابعة هذه العملية في الفيديو الموجود بالخبر".

وأضاف شابيرو أنه وخلال هذه اللقطات الثلاث لا يوجد صوت، وهو ما يؤكد فكرة التلاعب.

إليكم بعض الآراء: