عاجل

عاجل

شاهد: اشتباك في البيت الأبيض بين ترامب ومراسل CNN

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: اشتباك في البيت الأبيض بين ترامب ومراسل CNN

شاهد: اشتباك في البيت الأبيض بين ترامب ومراسل CNN
@ Copyright :
REUTERS/Jonathan Ernst TPX IMAGES OF THE DAY
حجم النص Aa Aa

بعد يوم من فقدان الحزب الجمهوري سيطرته في الكونغرس الأمريكي، بدا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مستعداً لمبارزة سياسية خلال مؤتمر صحفي تمّ في البيت الأبيض، حيث حمّل جمهوريين، ذَكَرهم بالاسم، مسؤولية فقدانهم مقاعدهم، كما هاجم صحافيين شككوا في مصداقية بعض أقواله.

وخلال المؤتمر الصحفي الذي امتد لنحو 90 دقيقة يوم الأربعاء تحدث ترامب بخشونة واضحة، بعدما سأله صحافيون عما إذا كان خطابه الدعائي بشأن المهاجرين من أمريكا الوسطى سبباً في إحداث انقسام، وعن أحدث التطورات في تحقيق اتحادي بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية عام 2016 وما إذا كان هناك أي تنسيق بين موسكو وحملة ترامب آنذاك.

وجاء رد ترامب عدوانياً.

اشتباك مع مراسل CNN

قال ترامب لجيم أكوستا مراسل شبكة (سي.إن.إن)، الذي حاول إحدى موظفات البيت الأبيض سحب الميكروفون من يده عنوة "ينبغي أن تشعر سي.إن.إن بالخزي من نفسها ومن توظيفها لكم للعمل معها".

وأضاف موجهاً حديثه لأكوستا "أنت شخص فظ وفظيع".

وأمر ترامب أكوستا بالجلوس أكثر من مرّة وبدا متوتراً وراء منصته، فتركها مرّة على الأقل بينما كان أكوستا يحاول طرح سؤاله.

REUTERS/Kevin Lamarque
ترامب متوجهاً إلى مراسل CNNREUTERS/Kevin Lamarque

اشتباك مع مراسلين آخرين

كما رد ترامب على ياميك ألسيندور الصحفية في (بي.بي.إس. نيوز أور)، والتي سألته عن تجرؤ القوميين البيض بسبب وصف ترامب نفسه بأنه "قومي"، قائلا إن هذه إهانة له.

أيضاً على يورونيوز:

وقال ترامب، الذي دأب خلال حملته على توجيه اتهامات لوسائل الإعلام بالتغطية الصحفية الجائرة، "هذا سؤال عنصري". كذلك عبر ترامب عن إحباطه من تقاعد 43 عضوا جمهورياً في مجلس النواب بدلاً من سعيهم لإعادة انتخابهم، قائلا إن ذلك أضر بالحزب الجمهوري.

يذكر أن "النبرة الحادة" التي يمكن أن تكون الوصف الأنسب لنبرة ترامب خلال المؤتمر الصحافي جاءت بعد ساعات من أسفه على استعمال "نبرة عالية بعض الشيء في العالم السياسي"، وذلك خلال مقابلة صحفية أجراها مع سينكلير برودكاستينغ.

أيضاً عن انتخابات التجديد النصفي:

وفي خطوة نادرة سخر ترامب من مرشحين جمهوريين، ذكرهم بالاسم، قائلا إنهم حرصوا أثناء حملاتهم على أن ينأوا بأنفسهم عنه خشية أن تؤثر رسائله المثيرة للانقسام بشأن الهجرة على الأصوات التي يحصلون عليها مضيفا أنهم خسروا على أي حال.

وأشار إلى بيتر روسكام من ولاية إيلينوي وإريك بولسون من مينيسوتا وجون فاسو من نيويورك ومرشح مجلس الشيوخ عن ولاية نيوجيرزي بوب هوجين.