لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

هدوء الأزمة السياسية في إسرائيل مع تراجع احتمال الانتخابات المبكرة

 محادثة
وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت
وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

هدأت يوم الاثنين أزمة الائتلاف الحاكم في إسرائيل بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إذ تراجع حزب شريك في الائتلاف عن طلب إسناد وزارة الدفاع إليه مما أبعد احتمال إجراء انتخابات مبكرة.

وفاجأ التغير في موقف نفتالي بينيت، وزير التعليم وزعيم حزب البيت اليهودي الشريك في الائتلاف، الكثير من المحللين الذين توقعوا استقالته على سبيل الاحتجاج. وقال بينيت إن الحزب المنتمي لأقصى اليمين يسحب كل مطالبه السياسية وسيقف بجانب نتنياهو.

وفي كلمة بثها التلفزيون علق بينيت على رفض نتنياهو طلبه قائلا "هناك أشياء تكسبها وهناك أشياء تخسرها".

نفتالي بينيت

وبذل نتنياهو زعيم حزب ليكود اليميني جهودا أخيرة للحيلولة دون انهيار الحكومة التي أصبحت لها أغلبية بفارق مقعد واحد في البرلمان منذ استقالة أفيجدور ليبرمان من منصب وزير الدفاع الأسبوع الماضي.

ولو كان بينيت قد سحب حزبه من الائتلاف الحاكم الهزيل لأصبح نتنياهو الذي تولى منصب وزير الدفاع رئيسا لحكومة أقلية مما سيجعل إجراء انتخابات مبكرة أمرا مرجحا.

وأعلن ليبرمان القومي المتطرف استقالته احتجاجا على ما وصفه بتساهل الحكومة مع النشطاء الفلسطينيين في قطاع غزة وسط تصاعد في العنف عبر الحدود.

إقرأ أيضاً:

نتنياهو يواجه دعوات لإجراء انتخابات مبكرة في إسرائيل بعد استقالة ليبرمان

إندونسيا تعرقل اتفاقا تجاريا مع أستراليا قيمته مليار دولار لنيتها نقل السفارة إلى القدس

وحث نتنياهو في كلمة ألقاها في ساعة متأخرة يوم الأحد شركاءه في الائتلاف على عدم إسقاط الحكومة مشيرا إلى تحديات أمنية تلوح في الأفق وملمحا إلى تحرك ستقوم به إسرائيل في المستقبل ضد أعدائها.

وأشار استطلاع للرأي الأسبوع الماضي إن الإسرائيليين غير سعداء بتعامل رئيس الوزراء مع غزة مما أدى إلى تراجع نادر في شعبية نتنياهو.

وقال نتنياهو الذي يتولى رئاسة الوزراء لفترة رابعة في كلمته يوم الأحد "أمامنا عام كامل حتى الانتخابات. نحن في خضم حملة وأنتم لا تنسحبون في منتصف الحملة أو تستغلون المواقف لأغراض سياسية. أمن الدولة يعلو فوق الاعتبارات السياسية".

وأضاف "لن أقول هذا المساء متى سنتحرك وكيف. لدي خطة واضحة. أعلم ما سنفعله ومتى نفعله. وسوف نفعله".

وأشار بينيت إلى كلمة نتنياهو قائلا إن حزب البيت اليهودي الذي يشغل ثمانية من مقاعد الكنيست البالغ عددها 120 مقعدا سيبقى في الائتلاف الحاكم.

وقال "إذا كان رئيس الوزراء جادا، وأنا أرغب في تصديق ما قاله الليلة الماضية، فإنني هنا لأقول لرئيس الوزراء: إننا نسحب كل مطالبنا السياسية وسنقف بجانبك في هذه المهمة الهائلة حتى تبدأ إسرائيل في الانتصار مرة أخرى".