عاجل

ليبرمان يستقيل ويصف وقف إطلاق النار في غزة بأنه "استسلام للإرهاب"

 محادثة
ليبرمان يستقيل ويصف وقف إطلاق النار في غزة بأنه "استسلام للإرهاب"
حقوق النشر
REUTERS/IBRAHEEM ABU MUSTAFA
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان استقالته بعد حالة من الغموض والارتباك تسبب بها الخبر. وقال في كلمة تلفزيونية على الهواء مباشرة إن حزبه سيخرج من الحكومة الإسرائيلية نتيجة لاستقالته.

ليبرمان وصف في قراره الذي سيكون ساريا بعد 48 ساعة على تقديم الاستقالة المكتوبة الاتفاق الذي تم بوساطة مصرية يوم الثلاثاء ووافقت عليه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنه "استسلام للإرهاب".

وقال ليبرمان في اشارة الى ان الاسرائيليين الذين قتلوا خلال الهجمات الصاروخية الفلسطينية قبل سريان الهدنة يوم الثلاثاء "إذا بقيت في منصبي فلن أستطيع أن أنظر في عيون الى سكان الجنوب."

وقال سامي أبو زهري المتحدث الرسمي باسم حركة حماس قال على حسابه على تويتر إن استقالة ليبرمان هي اعتراف بهزيمة وعجز في مواجهة المقاومة الفلسطينية.

ونقلت رويترز عن خبراء سياسيون اسرائيليون توقعهم بأن نتنياهو الذي خسر الكثير من تأييده من جراء ملفات تتعلق بقضايا فساد، قد يأمر بإجراء انتخابات مبكرة، ورحيل ليبرمان وسحب حزبه "إسرائيل بيتنا" من الائتلاف الحاكم سيترك الكنيست بدون خمسة مقاعد من ما مجموعه 120 مقعدا، وستتبقى لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أغلبية بفارق مقعد واحد. وهو ما قد يدفع نتنياهو للإجراء الانتخابات الوطنية المقررة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 قبل أوانها.

ورأوا أيضا في قرار ليبرمان التخلي عن محاولة سحب الأصوات من نتنياهو ومنافسه من اليمين المتطرف وزير التلعيم نفتالي بينيت من حزب "البيت اليودي" قبيل الانتخابات.

تعيش إسرائيل حالة من التململ على خلفية التوتر الأمني الأخير في قطاع غزة وجنوب إسرائيل‘ إثر توغل فاشل لوحدة النخبة في الجيش الإسرائيلي أسفر قبل يومين عن مقتل نور بركة قائد في كتائب عز الدين القسام وستة فلسطينيين آخرين.

وأيد ليبرمان اتخاذ إجراء عسكري إسرائيلي صارم ضد نشطاء حركة حماس في قطاع غزة، رغم سماح الحكومة بضخ أموال قطرية إلى القطاع الفقير الأسبوع الماضي وقبولها أمس الثلاثاء هدنة بوساطة مصرية أوقفت هجمات صاروخية فلسطينية وضربات جوية إسرائيلية.

وقد تم أمس الإعلان عن التوصل لوقف لإطلاق النار بين حركة حماس وتل أبيب عبر وساطة مصرية، ما أثار انتقادات الأوساط السياسية في إسرائيل. لكن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حاول الدفاع عن القرار بقوله " في ظروف طارئة مثل هذه لا يمكن الكشف عن قرارات ضرورية لأمن البلاد ولاعتبارات يجب أن تبقى طي الكتمان حتى لا يطلع عليها العدو" حسب تعبيره.

وأضاف نتنياهو أيضا " أعداؤنا توسلوا إلينا أن نقبل وقف إطلاق النار وهو يعرفون لماذا فعلوا ذلك".

للمزيد على يورونيوز:

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox