عاجل

عاجل

دول غربية تهدد بالإنسحاب من الأنتربول في حال انتخاب الجنرال الروسي الكسندر بروكوبشوك

 محادثة
دول غربية تهدد بالإنسحاب من الأنتربول في حال انتخاب الجنرال الروسي الكسندر بروكوبشوك
حجم النص Aa Aa

أعادت كل من ليتوانيا وإستونيا النظر في مسألة التعاون في المستقبل مع منظمة الإنتربول الدولية في حالة الجنرال الروسي الكسندر بروكوبشوك كرئيس لها. ودعا البرلمان الليتواني جميع الدول الديمقراطية إلى التفكير في إحتمال مغادرة منظمة الشرطة الدولية "الأنتربول" في حالة انتخاب جمعيتها العامة الجنرال الروسي للشرطة الكسندر بروكوبشوك كرئيس.

من جهته قال المدير العام للشرطة وحرس الحدود في إستونيا إلمار فاهر تصريحات إعلامية إن الشرطة الإستونية لن تتعاون مع الإنتربول إذا قادته روسيا.

كما طلبت مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من بينهم ماركو روبيو في بيان مشترك الاثنين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمعارضة ترشيح الروسي ألكسندر بروكوبتشوك. وورد في البيان "إن روسيا من أهم البلدان التي تستخدم إشعارات نظام الإنتربول الأحمر من خلال إرسال إشعارات الاعتقال إلى جميع الدول الأعضاء وقد استخدمت روسيا نظام الإشعار الأحمر لمضايقة المنشقين الروس والأمريكيين الناقدين وغيرهم من الأفراد المعارضين لعدوان الكرملين. وقد شارك مرشح روسيا لرئاسة الانتربول الجنرال ألكسندر بروكوبتشوك، بشكل خاص في حملة مضايقة الكرملين المستمرة منذ أن شغل منصب رئيس المكتب المركزي الوطني الروسي في العام 2011 ".

كما أعلنت وزيرة التنمية الدولية البريطانية هاريت بالدوين خلال جلسات الاستماع في البرلمان أن لندن ستدعم ترشيح نائب الرئيس بالوكالة كيم جونغ يانغ بقولها "نحن نسعى دائمًا إلى تأييد المرشحين الذين يحترمون المعايير الدولية وحكومتنا تأخد بجدية كبيرة أي سوء استخدام لإشعارات الإنتربول" .

ويندد المعارضون لبروكوبتشوك بإساءة روسيا استخدام الإشعارات الحمراء ضد المعارضة والنقاد. الأمر الذي نفته روسيا على لسان وزارة داخليتها واعتبرتها مزاعم حملة تستهدف ألكسندر بروكوبتشوك لعدم انتخابه. في المقابل، وعدت الوزارة بأن المرشح الروسي سيعمل بشكل حصري لصالح مجتمع الشرطة الدولي.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

كما ألقى المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف باللائمة على أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكيين الذين دعوا إلى معارضة بروكوبشوك، واصفا هذا الموقف بالتدخل في انتخابات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الانتربول).

وتأتي هذه القضية في وقت تتهم فيه الدول الغربية موسكو بإرسال قوات إلى أوكرانيا والتدخل في الانتخابات الأمريكية وتسميم العميل السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا. ومن المقرر أن ينتخب الانتربول رئيسا جديدا في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني.

من هو الكسندر بروكوبشوك؟

وبحسب السيرة الذاتية المنشورة على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية الروسية، ألكسندر بروكوبشوك هو من قدامى المسؤولين في وزارة الداخلية وأحد أهم الخبرات حيث عاصر العشرات من الملفات والجرائم سواء على المستوى الدولي وكذلك الداخلي. التحق بالوزارة في التسعينيات وتمت ترقيته إلى رتبة جنرال في الشرطة في العام 2003 وباشر العمل مع الإنتربول في العام 2006، بصفته مسؤولًا مساعدًا للمكتب الروسي في المنظمة في بادئ الأمر.

كما كلف بروكوبتشوك، الذي يتكلم عدة لغات من بينها الألمانية والبولندية والإيطالية والإنجليزية والفرنسية، بالتعاون مع الشرطة الأوروبية “يوروبول” قبل تعيينه في اللجنة التنفيذية للإنتربول في العام 2014، ثم نائب رئيس اللجنة في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.