عاجل

عاجل

رينو تبقي على غصن رئيسا لمجلس إدارتها ورئيس العمليات يحل محله

 محادثة
رينو تبقي على غصن رئيسا لمجلس إدارتها ورئيس العمليات يحل محله
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

عينت شركة رينو الفرنسية المتخصصة في صناعة السيارات تييري بولوريه رئيسا مؤقتا لمجلس إدارتها، ليحل محل كارلوس غصن الذي يبقى إلى حد الآن رئييسا مديرا عاما للشركة، رغم إلقاء القبض عليه في اليابان بتهمة سوء السلوك المالي.

وكان بولوريه اختاره غصن ليكون ذراعه الأيمن، وسوف يتمتع بكافة صلاحيات الرئيس التنفيذي. وتسعى الشركة الفرنسية في الوقت الراهن إلى المحافظة على مصالحها وضمان استمرارية التحالف مع المصنع الياباني نيسان وميتسوبيشي موتورز.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

زعيما لجنة بمجلس الشيوخ يطالبان ترامب بتحقيق ثان في مقتل خاشقجي

مخدر رخيص جديد يدعى "الاستروكس" يهدد الشباب في مصر

ويعد كارلوس غصن الموقوف حاليا في طوكيو واحدا من أقوى قادة الصناعة في العالم، وقد أوقفته السلطات اليابانية يوم الإثنين، حال وصوله على متن طائرته الخاصة، ومددت إيقاف اليوم الأربعاء عشرة أيام أخرى. وتنتقد النيابة اليابانية كارلوس غصن بالتقليل من قيمة مداخيله خمس مرات خلال الفترة الممتدة بين يونيو/حزيران 2011 ويونيو/حزيران 2015، عندما لم يصرح سوى 37 مليون يورو، مقابل ما يزيد عن 70 مليون يورو المتعلقة بالفترة نفسها. ونشأت الاتهامات اليابانية عن تحقيق داخلي أجرته شركة نيسان الشريكة في تحالف مع رينو.

من جانبه طلب مجلس إدارة رينو من نيسان أن تنقل له مجموع المعلومات التي تملكها بخصوص التحقيق الداخلي الذي يخص غصن.

وتأتي هذه القضية في وقت كان الرئيس المدير العام للشركة يعمل فيه على دمج شركتي رينو ونيسان وفق فاينانشل تايمز، وهي عملية يرفضها المصنع الياباني ويسعى إلى عرقلتها، خشية تقهقر مكانته، وفق الصحيفة اليومية.