لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أميركا ترفض طلبا من نتنياهو بالسماح للجاسوس بولارد بالهجرة إلى إسرائيل

 محادثة
جوناثان بولارد الجاسوس اليهودي الأميركي الذي تجسس لصالح إسرائيل
جوناثان بولارد الجاسوس اليهودي الأميركي الذي تجسس لصالح إسرائيل -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رفضت وزارة العدل الأمريكية طلبا لرئيس الوزراء الإسرائيلي، يتعلق بالسماح للجاسوس الإسرائيلي جوناثان بولارد بالذهاب إلى الدولة العبرية، ليقضي هناك بقية حياته، تحت قيود صارمة. وبررت السلطات الامريكية الرفض بخطورة الأفعال والانتهاكات التي ارتكبها بولارد خلال الثمانينات.

وجاء القرار بعد ثلاث سنوات من إطلاق سراح بولارد المشروط سنة 2015 من سجن بوتنر الفدرالي شمالي كارولينا، حيث قضى 30 سنة خلف القضبان بسبب تآمره بالتجسس. ومنذ سراحه يخضع بولارد إلى المراقبة عن طريق جهاز يعمل بواسطة الأقمار الصناعية، كما يخضع حاسوبه أيضا للمراقبة.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

الدنمارك تعلق بيع الأسلحة إلى السعودية ردا على مقتل خاشقجي والحرب في اليمن

القدس: المحكمة الإسرائيلية العليا تعطي الضوء الأخضر لإجلاء 700 فلسطيني من بيوتهم في سلوان

وبناء على سراحه المشروط، يتعين على بولارد البقاء خمس سنوات على التراب الأمريكي، وهو ما يحول دون استقراره في إسرائيل، حيث يعتبر هناك بطلا قوميا، بينما رفض رؤساء الولايات المتحدة المتعاقبين بدءا من رونالد ريغان وصولا إلى باراك أوباما، إطلاق سراحه السابق لأوانه.

ولم يستوعب مسؤولون كبار في البنتاغون وجهاز المخابرات الأمريكي أبدا حجم المعلومات المصنفة "سري للغاية" في مجال الدفاع، والتي سلمها الجاسوس إلى إسرائيل (الحليف الاستراتيجي للولايات المتحدة) سنتي 1984 و1985، مقابل المال في خضم الحرب الباردة.

ويرجح أن تكون المعلومات تلك، تتعلق بمساعدة إسرائيل على تدمير مقر القيادة العامة لمنظمة التحرير الفلسطينية في تونس سنة 1985 إثر غارة جوية، واغتيال الرجل الثاني في المنظمة خليل الوزير أبو جهاد في تونس كذلك سنة 1988.