عاجل

القليل من البرمجيات التلقائية يمكنه ينشر ملايين الأخبار المزيفة على تويتر

 محادثة
القليل من البرمجيات التلقائية يمكنه ينشر ملايين الأخبار المزيفة على تويتر
حجم النص Aa Aa

خلصت دراسة أجراها باحثون بجامعة إنديانا الأمريكية إلى أن أعداداً قليلة نسبياً من الحسابات المزيفة مسؤولة عن نشر حصة كبيرة جداً من الأخبار المزيفة التي تسعى إلى تضليل المستخدمين.

وطبقاً للدراسة التي أجريت على عدد من الحسابات على موقع تويتر، 6% فقط من الحسابات المبرمجة للعمل بشكل تلقائي دون مستخدم تنشر 31% من الأخبار ضعيفة المصداقية.

وتستخدم الحسابات المبرمجة ما يعرف باسم "بوت الإنترنت"، حيث تعمل تلك البوتات على إدارة الحساب بشكل تلقائي ويتم ضبطها لتتبع وإعادة نشر محتويات بعينها عادة ما تكون محتويات مضللة ومجهولة المصدر.

وقال باحثو الدراسة: "البوتات تضخم من وصول المحتوى ضعيف المصداقية لدرجة عدم التمييز التمييز بينه وبين المحتوى الدقيق".

إقرأ أيضاً:

ترامب يقدم إجابات مكتوبة على أسئلة مولر حول تدخل روسيا في انتخابات 2016

بوتين يبلغ مايك بنس أن روسيا لم تتدخل في الانتخابات الأمريكية

ثروة مارك زوكربيرغ تنخفض أكثر من 31 مليار دولار في 11 شهرا!

وجاءت الدراسة إبان محاولات إدارة تويتر تتبع والقضاء على الحسابات المبرمجة المزيفة في أعقاب اكتشاف تأثير الحملة الالكترونية الروسية على مجرى الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.

وتابعت الدراسة 14 مليون تغريدة احتوت على روابط لأكثر من 400 ألف مقال خلال الفترة بين مايو-أيار 2016 وحتى مارس-آذار 2017 واتضح أن أكثر من 389 ألف من تلك الروابط تعود لمقالات غير دقيقة المصدر.

ووصل عدد التغريدات المربوطة بمصادر غير دقيقة إلى أكثر من 13.6 مليون تغريدة خلال نفس الفترة الزمنية.

وقالت الدراسة إن البوتات تلاعبت بالمستخدمين لرفع مصداقية المقالات المزيفة وذلك بإعادة تداولها من خلال ذكر أشهر المستخدمين المؤثرين بالتغريدات، بالإضافة إلى تضخيم نشر المحتوى المزيف حتى يصل لأكبر عدد ممكن من المستخدمين.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox