عاجل

عاجل

قرصنة معلومات 500 مليون نزيل من مجموعة "ماريوت إنترناشونال"

 محادثة
قرصنة معلومات 500 مليون نزيل من مجموعة "ماريوت إنترناشونال"
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

كشفت مجموعة ماريوت إنترناشونال الفندقية عن قرصنة إلكترونية طالت قاعدة معلومات خاصة بها وتحتوي على معلومات تخص 500 مليون نزيل.

وقالت الشركة إن المعلومات التي كُشفت بالنسبة إلى 327 مليون نزيل يمكن أن تشمل تفاصيل جوازات السفر وأرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني، ويمكن أن تشمل المعلومات بالنسبة لبعض آخر بيانات بطاقات الائتمان.

وأشارت المجموعة الأمريكية إلى أن تحقيقا داخليا كشف عن اختراق لقاعدة المعلومات هذه منذ العام 2014.

وكانت الشركة التي يقع مقرها في بيتسدا بولاية ماريلاند قد أوضحت في بيان أنها تلقت تحذيرا في الثامن من سبتمبر/ أيلول الماضي بشأن محاولة الوصول إلى بيانات الحجوزات في سلسلة فنادق ستاروود التابعة لها في الولايات المتحدة.

وفي تحقيق أوسع توصلت السلسلة الفندقية إلى أن هناك بيانات سرقت قبل ذلك بوقت طويل، وكشف التحقيق أن طرفا ثالثا (غير الشركة والزبائن) قد نسخ معلومات وشفّرها، وأضاف البيان نقلا عن أرن سورنسن مدير ماريوت أن الشركة تأسف لما حدث وقد تم التحرك بسرعة منذ البداية للحد من آثار هذه الحادثة وإجراء تحقيق معمق بمساعدة خبراء أمنيين.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

سي إن إن تفصل محللاً سياسياً بعد مطالبته بمقاطعة إسرائيل

الفيضانات تجرف السيارات وتحاصر الناس في بحر إيجه في تركيا

وقالت الشركة التي اشترت سلسلة فنادق ستاروود في عام 2016 إنها أبلغت السلطات المختصة بما حدث كما ستبدأ بإرسال رسائل بالبريد الإلكتروني إلى النزلاء المتأثرين اعتبارا من اليوم الجمعة.

وقال المتحدث باسم الشركة جيف فلاهيرتي لرويترز "ما زلنا نحقق في الأمر وبالتالي ليس لدينا قائمة محددة بالفنادق، ما نعرفه أن فنادق ستاروود فقط هي التي تأثرت".

وقالت الشركة إن الوقت ما زال مبكرا للغاية لتقدير الآثار المالية للاختراق لكن ذلك لن يؤثر على وضعها المالي على المدى الطويل، وأضافت أنها تعمل مع شركات التأمين المتعاقدة معها لتقييم التغطية.

وصارت المجموعات الفندقية أهدافا للقرصنة الإلكترونية في الآونة الأخيرة لسرقة معلومات مثل بيانات بطاقات الائتمان.

وانخفضت قيمة سهم الشركة بنحو ستة في المئة إلى حوالي 115 دولارا قبل بدء جلسة التداول.