لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

no comment

شاهد: غواصون يتجولون في المتحف الروماني الأثري في أعماق شاطئ أولبيا الفرنسي

شاطئ المنار في هييريس بالقرب من منطقة الفار جنوب فرنسا، جنة الرياضات الشراعية بكل أنواعها والغطس وركوب الأمواج. هو أيضا موقع أثري تحت الماء. في هذا الشاطئ وبعد بضعة أمتار من السباحة وسنتيمترات قليلة تحت الماء، يمكن للغواصين التمتع بمناظر أثرية خلابة لمدينة أولبيا الرومانية التي يعود تاريخها إلى 2000 عاما.

في بعض الأماكن يمكن مشاهدة كتل الحجر الجيري المتراصة بشكل محكم وفي أماكن أخرى تقبع الصخور منذ قرون تحت الماء والتي أصبحت ملاذا لقنافذ البحر وبعض الكائنات البحرية. ويمكن للغواصين مشاهدة هذه المناظر الخلابة باستخدام قناع بسيط. بالنسبة للكثير من هؤلاء يمثل هذا الشاطئ مسبحا أثريا. مدينة أولبيا الرومانية القديمة كانت في البداية حصنًا ومستعمرة يونانية، أسسها مستعمرون عسكريون من مرسيليا في القرن الرابع قبل الميلاد. وشكل احتلال مرسيليا عمن طرف القيصر يوليوس في العام 49 قبل الميلاد بداية الزحف الروماني في المنطقة.

No Comment المزيد من