عاجل

عاجل

13 ناقص واحد.. أوبك دون قطر بدءا من يناير كانون الثاني 2019 وتركيز على الغاز المسال

 محادثة
سعد الكعبي وزير الطاقة القطري بالدوحة
سعد الكعبي وزير الطاقة القطري بالدوحة -
حقوق النشر
صورة من أرشيف رويترز
حجم النص Aa Aa

منظمة أوبك دون قطر ابتداء من العام المقبل.

أعلن سعد الكعبي وزير الطاقة القطري اليوم الاثنين إن قطر ستنحسب من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اعتبارا من يناير كانون الثاني 2019 وأن اجتماع أوبك القادم سيكون الأخير الذي تحضره قطر. وعزا الوزير توقيت الإعلان عن الانسحاب إلى ضرورة إخطار المنظمة قبل نهاية السنة.

وأضاف الكعبي في مؤتمر صحفي أن قرار الانسحاب من أوبك جاء بعد مراجعة قطر سبل تحسين دورها العالمي والتخطيط لاستراتيجية طويلة الأجل. وعن سبب انسحاب الدولة الغازية من منظمة الدولة المصدرة للنفط قال الكعبي إن قطر بالانسحاب من أوبك يرجع لأسباب فنية واستراتيجية وليس سياسية وأذار الكعبي إلى أن قرار الدوحة لا يتصل "بالحصار" مشيرا إلى الإجراءات المتخذة من دول عربية أخرى لعزل الدوحة.

ورأى الوزير أن الدولحة أرادت من خلال قرارها التركيز على مكانتها كمصدر أساسي للغاز الطبيعي وقال في هذا الصدد إن تحقيق أهداف الدوحة في هذا القطاع يتطلب الكثير من التركيز والالتزام في تطوير وتعزيز "مكانة دولة قطر العالمية الرائدة في انتاج الغاز الطبيعي المسال." وقال إن بلاده عكفت خلال السنوات الماضية على وضع ملامح استراتيجية مستقبلية ترتكز على النمو والتوسع في قطر وخارج قطر." وأكد وزير الطاقة القطري أن تمويل التوسعات سيأتي بالكامل من قطر للبترول داخليا ولا حاجة للتمويل الخارجي.

وقال الكعبي إنه سيجري الإعلان عن الشركات التي ستختارها قطر لتوسعة مكمن غاز حقل الشمال في منتصف 2019.

وأن الدوحة تخطط لبناء أربع وحدات إضافية لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في منتصف 2019. وأضاف أنه سيتم الإعلان عن الشركاء المختارين لبناء أكبر وحدة لتكسير الإيثان في العالم في الربع الأول من 2019.

هذا وقد سجل سعر النفط ارتفاعا بنسبة 5% إثر الإعلان عن انسحاب الدوحة من أوبك واتفاق الولايات المتحدة والصين بشأن خفض الرسوم الجمركية على السيارات الأمريكية.

ولا تعتبر قطر من كبريات الدول المصدرة للنفط في أوبك إذ لا يتعدى إنتاجها النفطي عتبة 600 ألف برميل يوميا لكنها أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.