عاجل

عاجل

مسؤول لبناني: "غصن في سجن انفرادي ويتعرض للاستجواب 8 ساعات يوميا"

 محادثة
تقرأ الآن:

مسؤول لبناني: "غصن في سجن انفرادي ويتعرض للاستجواب 8 ساعات يوميا"

مسؤول لبناني: "غصن في سجن انفرادي ويتعرض للاستجواب 8 ساعات يوميا"
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول لبناني، الأربعاء، إن السفير اللبناني في اليابان اشترى فراشا لكارلوس غصن المدير التنفيذي السابق لشركة نيسان للسيارات، ويضغط حاليا من أجل نقله من الحبس الانفرادي، بحسب وكالة "بلومبيرغ".

وقال هادي هاشم، مدير مكتب وزارة الخارجية اللبنانية، إن الحكومة تطالب أيضا بأن يسمح لغصن المولود في البرازيل، والذي يحمل الجنسية اللبنانية، بالاتصال بأسرته والتأكد من أنه لديه تمثيل قانوني مناسب.

واعتقل غصن، الذي أنقذ شركة نيسان من الخراب المالي، في اليابان قبل أسبوعين، بتهم تهريب وإخفاء جزء من مكافآته وأمواله، إساءة استخدام أموال الشركة.

لماذا تتم إهانته؟

وفي مقابلة تلفزيونية، قال هاشم: "أنقذ غصن عشرت الآلاف من الوظائف في فرنسا واليابان، وإذا ما قام بخطأ، فيجب محاسبته عليه، لكن ذلك لا يجب أن يتم بطريقة غير محترمة؛ لماذا تتم إهانته بهذا الشكل".

كما أفاد هاشم إن غصن يقبع حاليا في سجن انفرادي معزول عن العالم الخارجي، و"ينام على حصيرة، ويتعرض لثماني ساعات من الاستجواب المكثف يوميا".

وكان غصن قد أنكر الاتهامات الموجهة إليه، بحسب ما يقول أشخاص مقربون منه، بالإضافة إلى أنه لم يستطع الرد بشكل علني لأنه وُضع قيد الاحتجاز قبل توجيه التهم إليه.

صحيفة: اتهامات رسمية لكارلوس غصن الإثنين

من جهى أخرى، نقلت صحيفة "نيكي الاقتصادية" اليابانية اليومية الجمعة، أن المدّعين في طوكيو يعتزمون توجيه الاتهامات بارتكاب مخالفات مالية لغصن، الاثنين المقبل.

ويقول مدعون يابانيون إن غصن وغريغ كيلي (المسؤول التنفيذي السابق في نيسان) تآمرا لعدم الكشف عن حوالي نصف المستحقات المالية التي حصل عليها غصن من عمله في الشركة على مدى خمس سنوات منذ عام 2010، وقدرها 10 مليارات ين (88 مليون دولار). وأشارت الشركة أيضا إلى مخالفات أخرى عديدة.

للمزيد على يورونيوز:

"كلنا كارلوس غصن"

ووحّد السقوط الدرامي لغصن لبنان، البلد الذي تمزقه الخلافات السياسية، حيث عُلقت لوحة كبيرة تحمل صورة غصن وسط العاصمة بيروت، مُرفقة بالعبارة: "كلنا كارلوس غصن".