عاجل

عاجل

كوربن: من أجل صفقة بريكست جديدة تقوم على علاقة وثيقة مع الاتحاد الأوروبي

 محادثة
كوربن: من أجل صفقة بريكست جديدة تقوم على علاقة وثيقة مع الاتحاد الأوروبي
حجم النص Aa Aa

قبل سنتين ونصف السنة صوتت بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي. لكنها اليوم، منقسمة على نفسها، بين ما ينبغي اتباعه بعد التصويت، وإن كان عليها المغادرة فعلاً. البعض يحذر من أزمة دستورية لم تشهدها البلاد منذ عقود إن استمر الوضع على حاله. أحد القادة يقول إنه يملك الحل. إنه زعيم حزب العمال والمعارضة. إنه جيريمي كوربين.

هذا وتجدر الاشارة الى أن هذا الحوار ضمن برنامج "غلوبال كونفرسايشن" او الحوار الشامل، جرى قبل تأجيل رئيسة الوزراء تيريزا ماي لتصويت البرلمان على الصفقة التي توصلت اليها مع قادة الاتحاد الاوروبي.

وفيما يلي نص الحوار:

"يورونيوز": سيد كوربن، قبل سنتين ونصف السنة، خلال الاستفتاء أعطيت الاتحاد الأوروبي سبع علامات ونصف من عشر. اليوم، نهاية ألفين وثمانية عشر، ما العلامة التي تعطيها للاتحاد؟

كوربين: "سؤال جيّد. أعطيت سبع علامات ونصف، بسبب انتقاداتي له فيما يتعلق بتطوير اقتصاد السوق الحرة، والدور الذي لعبه المصرف المركزي الأوروبي خلال أزمة التقشف وإن كانت بريطانيا خارج منطقة اليورو، وأيضاً بسبب سياسة التنافس التي، كما أعتقد، جلبت منافسة لا حاجة لها في بعض الخدمات العامة. لذلك، جاءت انتقاداتي. إضافة الى الفكرة الاجتماعية لأوروبا، فكرة المساواة في أنحاء القارة، وفكرة ميثاق الحقوق الأساسية، والحد الأقصى للرواتب، أنا أؤيدها جميعاً. أدعم حقوق العمال، وتحديد ساعات العمل وفق أنواع العمل. ويوم الثلاثاء سيُطلبُ من البرلمان التصويت على مفاوضات رئيسة الوزراء".

"جيش للاتحاد الأوروبي فكرة غير جيّدة"

"يورونيوز": هل يمكنك أن تدعم أمراً كجيش خاص بالاتحاد الأوروبي؟

كوربن: "لا أعتقد أنها فكرة جيّدة لأنني أرغب بأن نرى أنفسنا مؤثرين بالسلام حول العالم، لو أنني في الحكومة لكنت قمت بذلك بالتعاون مع بقية الدول الأوروبية الموجودة داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه بهدف تعزيز السلام والتفاهم والحوار. وأيضاً، من أجل معالجة مسألة العبث بحقوق الانسان عند أطراف أوروبا. وتكون لدينا مقاربة أفضل في أزمة اللاجئين. هناك أزمة لاجئين مرعبة في ليبيا، تعامل مخيف مع اللاجئين واستغلال لهم في المخيمات الليبية. أعداد كبيرة من الناس، المئات منهم تقريباً يموتون شهرياً في البحر المتوسط محاولين التخلص من الازمة التي يعيشونها. لدينا مسؤولية، مسؤولية معنوية للقيام بشيء حيالهم".

"يورونيوز": يبدو أنك ستعطي الاتحاد ست علامات من عشر.

كوربن: "أعطيته العلامة نفسها...

"يورونيوز": لقد سمعنا من ...

كوربن: "أسمع، هناك أناس في أوروبا – لدي انتقاداتي، أجل. لكنني أقر ايضاً بوجود أناس في المفوضية يريدون العمل بجهد كبير، ومنذ وقت طويل، من أجل تعزيز العدالة الاجتماعية، والاستثمار في اكثر المناطق تهميشاً في أوروبا؟ كما يعملون جاهدين لإيجاد حلول غير عسكرية للنزاعات. أفكر بحرب العراق. أوروبا لم تكن في صدارة الراغبين بالحرب في العراق. في الواقع، فيما عدا بريطانيا، غالبية الأوروبيين كانوا مناهضين للحرب".

صفقة البريكست التي تقودها ماي "غير مقبولة"

"يورونيوز": عن البريكست، قيادات اوروبية عدة ترى أن الصفقة التي قدمتها تيريزا ماي ليست الأفضل فقط وإنما الوحيدة. هل قيل شيءٌ لك سراً يدفعك للاعتقاد بقدرتك على التفاوض على صفقة خاصة بك؟

كوربن: "لا أردد ما قيل لي سراً، لأنني لا أجري المفاوضات. ما أوضحته علناً وخلال لقاءاتي، هو أن هذه الصفقة غير مقبولة لأنها...".

"يورونيوز": يعود الأمر لأوروبا ...

كوربن: "حسناً إنها المفاوضات التي توصلت اليها أوروبا مع رئيسة الوزراء البريطانية. رئيسة الوزراء حوّلتها الى البرلمان. وتشير الدلائل لرفضها بشكل ساحق في البرلمان يوم الثلاثاء. ستواجه بالرفض لأنها صفقة غير مقبولة. حين يُجرى استفتاء تقول فيه رئيسة الوزراء بنفسها إن الشعب صوّت لاستعادة سيطرته، بعدها عليك اتخاذ اجراء من المحتمل ان يقودك الى حل مؤقت لا يمكنك التخلي عنه دون موافقة الطرف الآخر. لا وجود لطريقة للتخلي عنها. وهذه ليست استعادة للسيطرة".

كوربن: لاجراء انتخابات عامة إذا رفض البرلمان صفقة البريكست

"يورونيوز": إذا رفض البرلمان الصفقة، اقترحت اجراء انتخابات عامة وقلت إن البلاد تحتاج لك لاعادة التفاوض في صفقة أفضل ...

كوربن: "أجل".

"يورونيوز": هذا يعني تمديداً للمادة خمسين، لضيق الوقت. ما الفترة التي تحتاجها لهذه المفاوضات؟

كوربن: " من الواضح أنك تبدأ بالتفاوض مباشرة مع تحديد المعايير. لكن الفرق هو ..."

"يورونيوز": ليس قبل نهاية آذار/مارس...

كوربن: "هذا ما شرحته. المعايير هامة جداً، تذكر المادة خمسين التي أثيرت في آذار/مارس عام 2017. الحكومة أصدرت كل انواع البيانات المتعقلة بالصفقات التجارية التي ستقوم بها حول العالم. ليام فوكس قال إنه سيقوم بعقد أربعين اتفاقاً تجارياً خلال خمس دقائق. وبوريس جونسون وغيره تحدثوا عن اتفاقيات تجارية خاصة مع الولايات المتحدة الاميركية. جميعها تنطوي على تقويض للظروف الحالية والمعايير الغذائية والزراعية وغير ذلك. طيلة ذلك الوقت كان الاتحاد الاوروبي ينظر الى بريطانيا ويقول: لا وجود لمفاوضات حقيقية معنا، إنهم يتفاوضون مع أنفسهم حول شيء آخر".

"يورونيوز": لكن، الحقيقة هي...

كوربن: "لن نقوم ب الصفقة."

"يورونيوز": قد تحتاج أيضاً لسنتين للتفاوض على صفقة. أي أننا قد نبقى مع المادة خمسين سنوات عديدة...

كوربن: "من الأفضل الحصول على صفقة يمكن تنفيذها، وأن نتمكن من الوصول الى التجارة، وأن نحمي الوظائف، وأن نضمن لأولئك المواطنين الاوروبيين الذي يعيشون في بريطانيا بقاءهم فيها ومعهم عائلاتهم، وهكذا يتم الاعتراف بمساهتمهم الرائعة التي قدموها لمجتمعنا".

الذين صوّتوا للبريكست هم أناس غالبيتهم يعيشون في المناطق المهمشة

"يورونيوز": يبدو أنك على استعداد لذلك...

كوربن: "إنه تفسير لما اختاره الناس في الاستفتاء... لانهم فكروا بذلك. الناس الذين صوتوا للخروج، غالبيتهم يعيشون في المناطق المهمشة، حيث نقص في الاستثمارات، ووظائف لا تحتاج لمؤهلات مهنية كبيرة، ومستويات حادة من الوظائف غير الثابتة – لنسمها هكذا – والتي في الحقيقة تعني أجوراً منخفضة جداً ووظائف غير آمنة. هؤلاء لم يشعروا باهتمام أحد بمجتمعاتهم. وهذه مشاكل لا تختلف عن تلك الموجودة في انحاء أوروبا".

"يورونيوز": في صفقتك، هل تؤكد وتضمن عدم وجود حرية الحركة للناس؟

كوربن: "يجب ان تكون هناك حركة للناس في أنحاء أوروبا".

"يورونيوز": حرية حركة الناس، كما هي عليه اليوم.

كوربن: "بالطبع ستتغير. في هذه النقطة. بريطانيا تعتمد على الكثير من العمال المهاجرين في الخدمات الصحية، والتربية والنقل والزراعة. وفي الصناعة، أنظر للمصانع الكبيرة. إنها تعتمد على عمال ذوي المهارات الكبيرة لنقلهم من مكان الى آخر. انظر الى الشركات الكبيرة مثل آيرباص ورولز رويس وبي ام دبليو وفورد وغيرها...".

"يورونيوز": هل تضمن أيضاً عدم وجود حل مؤقت في صفقتك؟

كوربن: "بالطبع لن يكون هناك حل مؤقت لا يسمح بالخروج منه".

"يورونيوز": ثم، وفق معناه، لا وجود لحلّ مؤقت...

كوربن: "تماماً. علينا أن نتوصل لاتفاق بشأن اتحاد جمركي، اتحاد جمركي محدد مع الاتحاد الاوروبي يعطينا فرصة قول رأينا، وأن يضمن أيضاً هذا المستوى من التجارة".

"يورونيوز": سمعنا أيضاً هذا الاسبوع أن صفقة تيريزا ماي، بكل أشكالها، تعني أن بريطانيا ستصبح أسوأ حالاً لو بقيت داخل الاتحاد الاوروبي. هل يمكنك أن تلتزم هنا، الآن، بأن الصفقة التي تحارب من أجلها لن تجعل من بريطانيا أسوأ حالاً؟

كوربن: "لا أريد جعل بريطانيا أفقر، بالطبع لا. لا تهمني صفقة تفقر البلاد. من يريد ذلك؟"

"يورونيوز": هل ستكون أفضل حالاً داخل الاتحاد؟

كوربن: "أنظر. لدينا تصويت يوم الثلاثاء. آمل أن ترد اقتراحات الحكومة. حينها سنواجه مشكلة: لدينا حكومة معينة لكن لا سلطة لها. السبب هو أنها لا تملك الغالبية في مجلس العموم. فإما ان يتم التفاوض مع الاتحاد الاوروبي على أمر آخر خلال أيام معدودة ليعاد الى البرلمان وإما ان تقول الحكومة "لا يمكننا أن نحكم". عندئذ، يجب تشكيل حكومة اخرى او اجراء انتخابات عامة".

"يورونيوز": في الاساس، المشكلة تزيد تعقيداً بالنسبة اليك للتوصل الى اتفاق يجعل من بريطانيا أفضل حالاً داخل الاتحاد الأوروبي مما هي عليه اليوم. لقد شددت على فكرة وهي...

كوربن: "تحدثت عن التجارة. وعدم قبول تراجع ظروفنا الى ما دون مستوانا اليوم في الاتحاد الاوروبي. أريدها أعلى مما هي عليه. هناك ميادين عدة تتعلق بحقوق العمال أريدها فوق معدل الاتحاد الاوروبي".

امكانية إجراء استفتاء ثانٍ... وقد يكون حول: البريكست، صفقة ماي أو ...

"يورونيوز": بموضوع الاستفتاء الثاني المطروح على الطاولة كما تقول، كيف تريد القيام بحملتك الدعائية ؟ فما هو الخيار؟ هل سيكون كما يقترح الكثيرون، لا للبريكست، أو صفقة ماي أو البقاء داخل الاتحاد الاوروبي؟

كوربن: "لن يكون استفتاء حول صفقة ماي لأنها من مهمة البرلمان".

"يورونيوز": من سيقدم الاستفتاء الثاني؟ الحكومة أليس كذلك؟ وهي اليوم السلطة.

كوربن: "لاجراء استفتاء، يجب وضع تشريع خاص، قانون خاص. لا وجود لقانون استفتاء في بريطانيا يقول إن الحكومة يمكنها أن تدعو لاستفتاء. الاستفتاء يعلن فقط بتشريع خاص يحتاج لشهور عدة لتطبيقه".

"يورونيوز": هل ستقوم بحملة للبقاء داخل الاتحاد الاوروبي؟

كوربن: "هذا يعتمد على الاتفاق وما توصلنا اليه مع الاتحاد الاوروبي. إن تفاوضنا عليها وهذه هي المعايير، سأجلس للتفاوض. أريد علاقة عمل وثيقة مع الاتحاد الاوروبي، والتأكد من وجود اتحاد جمركي مشترك معه. واريد التأكد من ان لدينا كلمتنا فيما يجري".

"يورونيوز": هل تعتقد أن البريكست هو خطأ، سيد كوربن؟

كوربن: "سعيت في حملتي للبقاء والاصلاح. أعتقد أن الاتحاد الاوروبي حقق أموراً جيدة كثيرة. لكن هناك مشاكل كثيرة في مقاربتها للتقشف والاقتصاد والسوق الحرة. ولهذا السبب أقول إن الاتحاد الاوروبي يحتاج للاصلاح وتعزيز الجانب الاجتماعي لأوروبا. والسبب وجود فوارق كبيرة في معايير العيش والحياة بين أوروبا الشرقية والغربية. هناك فوارق شاسعة في الحقوق والظروف في أنحاء أوروبا. لذا أدعم شرعة الحقوق الاساسية، والتي أؤمن بأنها وثيقة ذات أهمية كبيرة. وأرغب بأن أرى أوروبا أقوى اجتماعياً وأكثر عدلاً".