"مفاجآت" سبقت لقاء كوربن مع مسؤولين أوروبيين في بروكسل.. فما هي؟

"مفاجآت" سبقت لقاء كوربن مع مسؤولين أوروبيين في بروكسل.. فما هي؟
بقلم:  Euronews مع Bloomberg
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عند وصول زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربن إلى مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل بقي في سيارة الأجرة ينتظر لأن أحداً من مساعديه لم يكن يحمل عملة اليورو، في حين أن السائق رفض تناول الأجرة بالجنيه الاسترليني كما رفض قبول بطاقات الائتمان.

اعلان

سبق اللقاء الذي جمع زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربن مع مسؤولين كبار في الاتحاد الاوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل يوم أمس الخميس "بعض المفاجآت".

وذكرت وكالة "بلومبيرغ" أن المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي مارغاريتيس شيناس لم يكن على دراية بقدوم كوربين، وقال قبل ثلاث ساعات من وصول الأخير "حسب علمي لا يوجد مثل هذا اللقاء".

وأضافت "بلومبيرغ" أن كوربين عند وصوله بقي في سيارة الأجرة ينتظر أمام مقر المفوضية الأوروبية لأن أحداً من مساعديه لم يكن يحمل عملة اليورو، في حين أن السائق رفض تناول الأجرة بالجنيه الاسترليني كما رفض قبول بطاقات الائتمان.

وكان كوربن، حذر قبل لقائه المسؤولين في الاتحاد الأوروبي بأنه قد يعارض اي اتفاق حول بريكست تتفاوض عليه الحكومة البريطانية.

واعتبر كوربن في مؤتمر حزبه بأن عدم التوصل إلى اتفاق بشأن بريكست سيكون "كارثة قومية"، إلا أنه قال أن حزبه سيصوت ضد أي اتفاق يستند إلى خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

ويعارض مسؤولون أوروبيون والعديد من قادة الدول الأعضاء في الاتحاد الاوروبي بعض البنود في خطة ماي للخروج من التكتل الأوروبي، إلا أنهم قلقون من خروج بريطانيا بدون اتفاق في حال صوت النواب البريطانيون ضد أي خطة تطرحها.

ويسعى كوربن إلى دفع ماي لاجراء انتخابات عامة على أمل أن يفوز حزب العمال وبعد ذلك التفاوض على اتفاق في شأن بريكست يقول إنه سيحمي بشكل أفضل الوظائف والتجارة وحقوق العمال.

للمزيد في يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

كوربن: من أجل صفقة بريكست جديدة تقوم على علاقة وثيقة مع الاتحاد الأوروبي

مقابلة خاصة بيورونيوز مع جيريمي كوربين زعيم حزب العمال البريطاني

المزارعون يصبون جام غضبهم أمام أبواب المفوضية الأوروبية في بروكسل