عاجل

عاجل

بعد 400 يوم على اختفائه.. الملياردير السعودي محمد العمودي حي يرزق ويزداد ثراء

 محادثة
الملياردير السعودي محمد العمودي
حجم النص Aa Aa

منذ احتجاز العشرات من كبار رجال الأعمال السعوديين بفندق الريتز كارلتون في الرياض العام الماضي، أُطلق سراح الأغلبية العظمى منهم بعد تسويات مالية عقدت مع السلطات السعودية إلا مليارديراً واحداً هو محمد العمودي.

ولم تظهر أية أخبار عن العمودي حتى ظن البعض أنه توفي أثناء احتجازه، إلا أن مصدراً سعودياً رسمياً طلب عدم ذكر اسمه قال لوكالة بلومبرغ إن العمودي حيّ وينتظر محاكمته بتهم الفساد والرشوة دون تحديد موعد المحاكمة.

ولا يقتصر الأمر فقط على التأكد من بقاء العمودي على قيد الحياة، بل زاد على ذلك تعاظم ثروته بشكل ملحوظ خلال فترة اختفائه.

وطبقاً لمؤشر بلومبرغ لثروات مليارديرات العالم، زادت ثروة العمودي بمقدار 6% خلال فترة احتجازه لتصل إلى 8.3 مليار دولار أمريكي.

وقالت الوكالة إن السبب الأكبر في تضخم ثروة العمودي هو ارتفاع قيمة شركة "بريم أب" لتكرير البترول ومقرها السويد، بالإضافة لارتفاع أسعار عقارات مكتبية يملكها بالعاصمة السويدية ستوكهولم.

ويقول المحلل المالي فلاديسلاف نيكولوف: "لم يكن العمودي منخرطاً في أعمال إدارة الشركة بشكل يومي" لذلك لم يؤثر احتجازه على تسيير أعمالها وأرباحها.

إقرأ أيضاً:

مزاد لبيع الأصول العقارية لملياردير سعودي محتجز يبدأ بعد 3 أسابيع

السلطات السعودية تفرج عن الأمير خالد بن طلال بعد 11 شهرا من الاعتقال

بن سلمان للمستثمرين: الحملة على الفساد انتهت ويمكنكم ممارسة أعمالكم بأمان

وولد العمودي في أديس أبابا لأب سعودي وأم أثيوبية وبنى إمبراطوريته من خلال الحصول على عقود مقاولات كبيرة ترجع لعهد الملك الراحل فهد بن عبد العزيز. وتمتد إمبراطورية العمودي حالياً لعدة شركات وأعمال في مجالات مختلفة في السعودية وإفريقيا وأوروبا.

وتدخلت السلطات الإثيوبية بطلب الإفراج عنه في وقت سابق من العام الجاري.

وقال تيم بيندري، المتحدث الرسمي باسم العمودي، إن موكله بصحة جيدة إلا أنه رفض تأكيد اتهامه بشكل رسمي من قبل السلطات السعودية.

وطبقاً لبلومبرغ، يبقى العمودي رهن الحبس إلى جانب أسماء سعودية أخرى مثل الأمير تركي بن عبد الله، أحد أبناء الملك السعودي السابق عبد الله بن عبد العزيز. ووصلت القيمة الإجمالية لتسويات رجال الاعمال المعتقلين مع السلطات السعودية إلى أكثر من 100 مليار دولار أمريكي.