عاجل

عاجل

"قلب بشري" على متن طائرة أمريكية.. كيف ولماذا؟

 محادثة
"قلب بشري" على متن طائرة أمريكية.. كيف ولماذا؟
حجم النص Aa Aa

من الشائع أن ينسى المسافر على متن قطار أو طائرة نظارة شمسية أو جهاز هاتف جوال أو ساعة يد أو حتى محفظة جيب صغيرة، لكن "قلب إنسان" !؟

الأمر ليس من صنيعة الخيال، بل حدث فعلاً خلال رحلة طيران من سياتل إلى شرق ولاية إيداهو.

وحسب صحيفة سياتل تايمز، فقد كان من المفترض أن يتم نقل "القلب البشري" إلى مستشفى محلي في سياتل.

وأثناء الرحلة الجوية 3606 لطائرة البوينغ 727 المتجهة من ساوث دليف إلى دالاس، أُعلم الركاب بأن طائرتهم ستعود إلى سياتل، بعد أن أعلن قائد الطائرة العثور على "قلب إنسان" تُرك على متن الطائرة عقب رحلة سابقة من سكرامنتو إلى سياتل.

وتم تحويل وجهة الرحلة بعد أن علم المسؤولون بالشحنة الحرجة على متن الطائرة التي كان من المقرر أن تبقى في سياتل بغية تسليمها إلى مستشفى محلي.

حيث أقلعت الطائرة مرة أخرى إلى دالاس بعد تأخير استمر خمس ساعات.

للمزيد على يورونيوز:

بدورها أعلنت شركة خطوط ساوث ويست الجوية أن رحلة متجهة إلى دالاس عادت إلى سياتل في نهاية الأسبوع الماضي، بسبب عثورها على قلب بشري.

وتم إرسال أهم الأعضاء البشرية وهو القلب إلى معالج الأنسجة لاسترداد صمام للاستخدام في عملية زرع مستقبلية.

ديانا سانتا من الخدمات الطبية المختصة بمنح الأعضاء في سكرامنتو بولاية كاليفورنيا، قالت إن هيئة المشتريات بالأعضاء بعثت بالقلب عبر ساع التقطه في سكرامنتو للشحن إلى سياتل. منوهة بأن التأخير لم يؤد إلى الإضرار بفائدة القلب، ولا يحتاجه أي مريض.

بيان دائرة الصحة في رينتون اشنطن قال لتلفزيون كومو في سياتل إنها تلقت القلب للمعالجة. وتابع البيان "لقد اتخذنا قرار العودة إلى سياتل حيث كان من الضروري للغاية تسليم الشحنة إلى وجهتها في منطقة سياتل في أسرع وقت ممكن.

فيما لم تعلن بعد أي مستشفيات في منطقة سياتل أنها تشارك في نقل الجهاز الحيوي.

متحدث باسم منظمات المشتريات العضوية في واشنطن وكاليفورنيا قال لصحيفة سياتل تايمز: إنهم لا يستخدمون أبداً الرحلات الجوية التجارية لنقل الأعضاء، وذلك بسبب الطبيعة الحساسة لزمن زرع الأعضاء.