لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: عناصر الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء" في بوردو الفرنسية

 محادثة
شاهد: عناصر الشرطة في مواجهة "السترات الصفراء" في بوردو الفرنسية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

واجه عشرات الآلاف من عناصر الشرطة وقوات مكافحة الشغب مجموعات كبيرة من متظاهري "السترات الصفراء" وصلت إلى 66 ألف شخص في جميع أنحاء فرنسا يوم السبت الماضي، على الرغم من أن حركة الاحتجاج بدت وكأنها قد فقدت زخمها في عطلة نهاية الأسبوع الخامسة والحاسمة.

وقام بعض المتظاهرين في العاصمة الفرنسية باحتلال أكشاك رسوم المرور المتواجدة على مداخل الطرق السريعة وتعطيلها وإضرام النار في بعضها، مما تسبب بفوضى في حركة المرور في أجزاء من البلاد أيام قليلة قبل عطلات عيد الميلاد.

وقالت شركة فينسي أوتو روتس أكبر مشغّل للطرق الرئيسية في فرنسا إن حوالي 40 موقعا على امتداد الطرقات بالإضافة لبعض تقاطعات الطرق السريعة تعرضت لأضرار، لاسيما في المدن السياحية مثل أفينيون وأورانج وبربينيان وأغد.

وقد لقي العديد من الأشخاص حتفهم على الطرقات عند حواجز أقامها "السترات الصفراء" في الأسابيع الماضية، معظمها حصل في دوارات مرورية مغلقة من قبل مجموعات من المتظاهرين.

تنازلات غير مقنعة

وفي محاولة منه لنزع فتيل الاحتجاجات هذه، أعلن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الذي يواجه أكبر أزمة في رئاسته، سلسلة من التنازلات يوم الاثنين، في خطوة لم تنجح باقناع المتظاهرين بالعدول عن الخروج للشارع.

في باريس كان من السهل على أفراد الشرطة بعددهم الذي تجاوز 8 آلاف السيطرة على المتظاهرين البالغ عددهم 2200 شخص تكتلوا في شوارع العاصمة في وقت مبكر من بعد ظهر يوم السبت. وكان هناك 168 اعتقالا بحلول الساعة 6:00 مساء بالتوقيت المحلي، وهو عدد صغير مقارنة بأكثر من 1000 حالة اعتقال جرت يوم السبت السابق.

ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات طفيفة في بوردو جنوبية غرب فرنسا حيث استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والقذائف. وكانت المواجهات مع المتظاهرين مشابهة في تولوز ونانت وبيزانكون ونانسي وسانت إتيان وليون أيضا.

للمزيد على يورونيوز: