عاجل

عاجل

مع الإعلان عن اجتماع حكومة مدريد في كتالونيا.. دعوات لإضرابات ومظاهرات في الإقليم

 محادثة
مع الإعلان عن اجتماع حكومة مدريد في كتالونيا.. دعوات لإضرابات ومظاهرات في الإقليم
حقوق النشر
REUTERS/Albert Gea
حجم النص Aa Aa

يبدو أن اجتماع مجلس رئيس الوزراء، بيدرو سانشيز، في برشلونة، يوم الجمعة القادم، يهدف إلى إظهار سهولة العلاقات مع الحكومة الكاتالونية.

لكن السيناريو متعارض، إذ بدأت محاكمة الزعيم الانفصالي، كما يتزامن الأمر مع مرور الذكرى الأولى للانتخابات الإقليمية التي دعت إليها مدريد، بالنسبة لبعض المواطنين، ثمة إهانة في الأمر.

الإضراب وإغلاق الشوارع

أوكتافين أحد سكان برشلونة، يقول ليورونيوز: "هذا أمر يثير الغضب، لكن الكتالونيين اعتادوا الأمر".

بالنسبة لبعض المنظمات الكتالونية المؤيدة للاستقلال، "انتهت ثورة الابتسامات، وحان وقت العمل".

من بين هؤلاء بو، وهو طالب في برشلونة، يقول إنه سيحضر الاجتماع، ويتمنى "ألا يكون هناك عنف، ولا أعتقد أن هذا سيحصل، فكل ما نريده هو عرقلة الاجتماع (الوزاري) عبر إغلاق الشوارع دون عنف".

ومع الإعلان عن الاجتماع الوزاري، دعت جماعات انفصالية إلى تجميد المدينة مع احتجاجات جماهيرية واسعة، وإقامة حواجز على الطرق في جميع أنحاء كاتالونيا. كما دعت خدمة القطارات والنقل إلى إضراب.

للمزيد على يورونيوز:

مع الحوار

بالنسبة لبعض المواطنين، يعتقدون أن الحوار أفضل من هذه الأعمال، كما هو الحال بالنسبة لجوم هيريرو، الذي قال ليورونيوز: "لا أفهم هذه التحركات، هؤلاء يريدون تدمير الأوضاع، فيما كل ما هو مطلوب الحوار فقط".

أما المحللة السياسية أستريد باريو، فتقول ليورونيوز: "حتى القطاعات الحكومية، والرئيس النفسه أحيانا أيضا، يشجعون الجماعات المؤيدة للانفصال على التحرك في الشوارع، فيما الحكومة لا تملك أي سيطرة عليهم".

وضمن هذه الأوضاع، أعلنت السلطات أن تسعة آلاف شرطي تم استدعاءهم لحماية الأمن العام في المنطقة.