لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دبابات ومدافع "هاوتزر" وقوات خاصة: تركيا تحرك قواتها نحو الحدود مع سوريا

 محادثة
دبابات ومدافع "هاوتزر" وقوات خاصة: تركيا تحرك قواتها نحو الحدود مع سوريا
حجم النص Aa Aa

ذكرت وكالة دمير أورين التركية للأنباء يوم الأحد أن أنقرة أرسلت تعزيزات إلى حدودها مع سوريا مشيرة إلى أن نحو مئة مركبة بينها آليات مزودة بمدافع رشاشة وأسلحة كانت تشق طريقها إلى المنطقة.

وتأتي التحركات العسكرية بعد أيام من تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال فيها إن بلاده ستؤجل عملية عسكرية مزمعة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا بعد أن قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من هناك.

وقالت الوكالة إن الرتل التركي المتجه نحو بلدة كلس الحدودية في جنوب تركيا يشمل دبابات ومدافع هاوتزر وأسلحة رشاشة وحافلات تقل أفرادا من القوات الخاصة.

وأضافت أن جزءا من العتاد العسكري والجنود سينتشرون في نقاط على الحدود فيما عبر البعض إلى داخل سوريا عبر منطقة البيلي.

وتقع البيلي على بعد 45 كيلومترا من مدينة منبج في شمال سوريا والتي كانت سببا للتوتر بين أنقرة وواشنطن. وتوصلت تركيا والولايات المتحدة في يونيو- حزيران لاتفاق يقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب من المنطقة لكن تركيا شكت من تأخر التنفيذ.

ولم تتمكن رويترز من التحقق بشكل مستقل من سبب إرسال التعزيزات فيما لم يتسن الوصول لمسؤولين أتراك للتعليق.

ويوم الجمعة قال أردوغان إن تركيا ستتولى المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا مع سحب الولايات المتحدة لقواتها وأضاف أن العملية العسكرية المزمعة ستستهدف وحدات حماية الشعب والدولة الإسلامية.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب المدعومة من الولايات المتحدة منظمة إرهابية وامتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي يحمل السلاح على أراضيها منذ الثمانينيات.

ونفذت تركيا عمليتين عسكريتين في سوريا أطلقت عليهما اسم "درع الفرات" و"غصن الزيتون" ضد وحدات حماية الشعب والدولة الإسلامية في شمال سوريا.

للمزيد على يورونيوز: