عاجل

مركز فني يسعى للحفاظ على إرث مصر في صناعة السجاد اليدوية

 محادثة
مركز فني يسعى للحفاظ على إرث مصر في صناعة السجاد اليدوية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

واحدة من أقدم تقاليد الصناعات اليدوية في مصر، نسج السجاد، يتم الحفاظ عليها من الاندثار والتراجع في قرية صغيرة في الجيزة.

قرية الحرانية، بالقرب من الأهرامات القديمة في الجيزة، هي عبارة عن خلية منتجة للسجاد فيها تصنع بعض أجود أنواع السجاد في العالم.

وتحديداً في مركز رمسيس ويصا واصف للفنون الذي يعد واحداً من أبرز مدارس النسيج في مصر، تعمل سيدات مارسن الحرفة منذ نعومة أظفارهن على استدامة واستمرارية هذا الفن.

تعمل باسمه محمد هنا منذ أن كانت طفلة، وتصف تجربتها بالقول: "بدأت العمل في سن الثانية عشرة. الآن عمري 49 سنة. ما جذبني للعمل هنا هو سمعة هذا المركز الجيدة منذ إنشائه".

وبدأ مركز الفن كتجربة فريدة في عام 1951، حيث أسسه المهندس رمسيس ويصا واصف، لتشجيع الإبداع بين القرويين المصريين الشباب، وإيماناً منه بأن الإبداع فطري في كل شخص، إذا توفرت الفرصة والدعم المناسبين.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: سجادة عملاقة من الزهور تزيّن وسط بروكسل

فيديو: الأمازيغ في الجزائر يخوضون معركة بقاء صناعة السجاد

باكو: ندوة دولية عن فن السجاد الأذري

حولت رؤية ويصا واصف القرية الزراعية الهادئة إلى علامة فارقة في عالم النسيج.

بعض من أنجح الفنانين المصريين جاءوا من المركز، وعرضت أعمالهم في أهم صالات العرض حول العالم، بما في ذلك متحف فيكتوريا وألبرت في بريطانيا.

مؤخراً، تم عرض حرف المركز اليدوية في سان دييغو في الولايات المتحدة، يقول إكرام منير نصحي مدير المركز: " تم بيع معظم أعمالنا، 70 بالمائة منها تقريباً. وهذا ما يجعل المركز حياً وقادراً على الاستمرار في حين يذهب الدخل للمركز والنساجين".

يذكر أن مركز رمسيس ويصا واصف للفنون فاز بجائزة الآغاخان للعمارة من شبكة الآغا خان للتنمية في عام 1983.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox