عاجل

عاجل

اكتشاف مقبرة جماعية في الحويجة العراقية تضم مدنيين وعسكريين وأطفالاً

 محادثة
اكتشاف مقبرة جماعية في الحويجة العراقية تضم مدنيين وعسكريين وأطفالاً
حجم النص Aa Aa

أعلنت الشرطة العراقية العثور على مقبرة جماعية في غابات بلدة الحويجة شمال بغداد، حيث يُعتقد أن مقاتلي ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية قاموا بدفن ضحايا بينهم أطفال بعد إعدامهم.

وتم اكتشاف المقبرة الجماعية، الكائنة بالقرب من قرية الدغيلة، قبل تسعة أيام من قبل رعاة وقاموا بإبلاغ السلطات المحلية عن الموقع.

وتقول الشرطة العراقية إنها تحرس الموقع حتى وصول فرق استخراج الجثث والخبراء من بغداد.

ويُعتقد أن المقبرة الجماعية المكتشفة تحوي عشرات الجثث، بالنظر إلى كمية الملابس والبطانيات المدفونة في الموقع، حيث لا تزال غالبية الجثث مدفونة تحت التربة، لكن بعض العظام والجماجم ظهرت بعد هطول أمطار غزيرة في المنطقة خلال الأسبوعين الماضيين.

قال سكان محليون من قرية الدغيلة إنهم شاهدوا بعض عمليات الإعدام التي ارتكبها أعضاء تنظيم الدولة الإسلامية أثناء مرورهم بالقرب من المكان.

للمزيد في "يورونيوز":

والجدير ذكره أنه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي كشف تقرير للأمم المتحدة عن العثور على أكثر من 200 مقبرة جماعية تضم حوالى 12 ألف جثة في مناطق بالعراق كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بين عامي 2014 و 2017.

وذكر التقرير الصادر عن بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق ومكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان أنه "وفقا للمعلومات التي حصلنا عليها من السلطات العراقية يوجد 202 مقبرة جماعية توزع أغلبها في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين (شمال بغداد) والأنبار (غربا)".

ودعت الأمم المتحدة السلطات العراقية إلى المحافظة على هذه المواقع من أجل استخراج أدلة الجرائم والرد على العائلات حول مصير المفقودين.