بدء محاكمة المتهمين بتنفيذ الهجوم على المتحف اليهودي ببروكسل

بدء محاكمة المتهمين بتنفيذ الهجوم على المتحف اليهودي ببروكسل
Copyright 
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ويمثل أمام محكمة التمييز مهدي نيموش (33 سنة) المتهم بكونه منفذ الاعتداء بتكليف من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، ونصير بندير (30 سنة) الذي قد يكون زوده بالأسلحة لتنفيذ الهجوم الذي وقع في أواخر شهر أيار/مايو 2014، وكان هذا الهجوم هو الأول ضمن عدة هجمات وقعت على الأراضي الأوروبية، "داعش" مسؤوليته عنه.

اعلان

بدأت اليوم الخميس محاكمة الرجلين المتهمين بتنفيذ هجوم على المتحف اليهودي في العاصمة البلجيكية بروكسل، الذي قتل فيه اثنان من زوار المتحف، وهما إسرائيليان، ومتطوعة فرنسية وموظفة استقبال.

ويمثل أمام محكمة التمييز مهدي نيموش (33 سنة) المتهم بكونه منفذ الاعتداء بتكليف من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، ونصير بندير (30 سنة) الذي قد يكون زوده بالأسلحة لتنفيذ الهجوم الذي وقع في أواخر شهر أيار/مايو 2014، وكان هذا الهجوم هو الأول ضمن عدة هجمات وقعت على الأراضي الأوروبية، "داعش" مسؤوليته عنه.

ويشار إلى أن محكمة التمييز تنظر في الجرائم الخطيرة التي تصدر بشأنها أحكام تصل إلى السجن المؤبد.

والمتهمان فرنسيان، ويُعتقد أن نموش، سافر في العام 2013 إلى سورية حيث شارك في تدريبات مع المتشددين وحارب إلى جانب الجماعات المتطرفة.

وكان تمّ إلقاء القبض على نموش بعد الهجوم على المتحف اليهودي بأسبوع في مدينة مارسيليا الفرنسية، وتم ترحيله لبلجيكا. كما تم لاحقا إلقاء القبض على بندير.

ويشار إلى أنه ومنذ الهجوم على المتحف اليهودي في بروكسل، أعلن تنظيم داعش عن مسؤوليته عن عدة هجمات في أوروبا، تشمل سلسلة من الهجمات في فرنسا وبلجيكا وألمانيا وغيرها أودت بحياة أكثر من 260 شخصا بين العام 2015 والعام 2016.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شقيق أحد منفذي هجمات باريس وبروكسل حرا مرة أخرى

فرنسا ترد على ترامب: كان عليه إبداء بعض "اللياقة" في ذكرى هجمات باريس

إحدى الناجيات من هجمات باريس: "اعتقدت أنها مزحة في البداية.."