عاجل

عاجل

أوروبا في مواجهة الخطر الإرهابي..لا حلول جذرية في الأفق

 محادثة
تقرأ الآن:

أوروبا في مواجهة الخطر الإرهابي..لا حلول جذرية في الأفق

أوروبا في مواجهة الخطر الإرهابي..لا حلول  جذرية في الأفق
حجم النص Aa Aa

على الرغم من الانتكاسات التي مني بها ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية سوى أن التهديد الإرهابي يظل قائما. وقد أصدرت الشرطة الأوروبية "اليوروبول" ومقرها لاهاي تقريرا جاء فيه أن أوروبا هي عرضة لهجمات إرهابية يخطط لها التنظيم لزعزعة الاستقرار.

وشدّد التقرير على أن المقاتلين الأوروبيين في صفوف داعش وممن كانوا في سوريا والعراق لم يعودوا جميعهم إلى أوروبا وأن كثيرا منهم كانوا يمارسون التحريض والتخطيط لهجمات إرهابية مع متواطئين ممن يقطنون في الدول الأوروبية. وكشفت الشرطة الأوروبية أن هجمات المسلحين ضد أهداف أوروبية زادت بأكثر من الضعف العام الماضي.

لقد تطلب منا الأمر أن نعيد النظر في كثير من القضايا وتم لنا ذلك من خلال تشديد الإجراءات الجزائية ضد الإرهابيين الجهاديين وخاصة أولئك الذين ذهبوا للقتال في سوريا.. كما قمنا يتشديد الإجراءات أيضا حيال العائدين من أراضي الجهاد ممن كانوا يقاتلون في صفوف داعش

فرانسوا مولان المدعي العام الفرنسي لقضايا الإرهاب

شاهد أيضا على يورونيوز:

عودة مقاتلي "داعش" إلى بلدانهم.. ماذا بعد؟

المغرب يحذر من ظاهرة عودة المقاتلين في التنظيمات المسلحة إلى بلدانهم الأصلية

جيرالد هيستيرا،مسؤول الاتصالات باليوروبول

وقال جيرالد هيستيرا،مسؤول الاتصالات باليوروبول:

"سجلنا 205 هجمات العام الماضي بزيادة 45 في المئة مقارنة بالعام 2016. هذه الهجمات الإرهابية تسببت العام الماضي في قتل 68 شخصا وخلفت أكثر من 800 جريح."

هذا وتتم مراقبة هذه الحالات المتعلقة بالإرهاب من قبل يوروجست هي وكالة تابعة للاتحاد الأوروبي حيث تتعاون قضائياً في المسائل الجنائية. ومقر اليوروجست في لاهاي بهولندا.فبعد الهجمات الإرهابية التي استهدفت باريس في 2015، ناشدت الحكومة الفرنسية الوكالة من أجل مساعدتها في التحريات والتحقيق.

شاهد أيضا

داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم باريس

رئيس فريق مكافحة الارهاب فردريك باب

ويقول رئيس فريق مكافحة الارهاب فردريك باب:

منذ بداية التحقيقات لاحظنا أن بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فضلا عن دول أخرى يمكن أن تكون مجالا تستهدفها هجمات إرهابية، و من ثم فإن الوكالة تعتبر الجهاز الوحيد الذي يضمن سير التعاون القضائي على الصعيد الأوروبي. وأدى تدخل الوكالة إلى استلام السلطات الفرنسية لثلاثة متهمين بالإرهاب كانوا يقيمون بدولتين داخل الاتحاد الأوروبي.

هذا وبعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها فرنسا، شرعت السلطات القضائية في مراجعة قوانين الأحوال الجنائية كما قال لنا.

المدعي العام الفرنسي لقضايا الإرهاب فرانسوا مولان.

المدعي العام الفرنسي لقضايا الإرهاب فرانسوا مولان.

" لقد تطلب منا الأمر أن نعيد النظر في كثير من القضايا وتم لنا ذلك من خلال تشديد الإجراءات الجزائية ضد الإرهابيين الجهاديين وخاصة أولئك الذين ذهبوا للقتال في سوريا.. كما قمنا يتشديد الإجراءات أيضا حيال العائدين من أراضي الجهاد ممن كانوا يقاتلون في صفوف داعش .

هذا ورحبت المفوضية الأوروبية بالاتفاق الذي تم التوصل إليه بين البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء بشأن إصلاح نظام يوروجوست بغية تشديد الضغط على الحركات الجهادية و المتواطئين معها وبخاصة تلك التي تخطط للقيام بعمليات إرهابية داخل أوروبا.

للمزيد على يورونيوز

الاتحاد الأوروبي في مواجهة الإرهاب

الاتحاد الأوروبي يبحث أساليب جديدة لمكافحة التطرف والإرهاب

تونس تدعو الاتحاد الأوروبي إلى تقديم المزيد من الدعم لمكافحة الإرهاب

لماذا يستهدف الإرهاب القارة العجوز؟

الاتحاد ضد الإرهاب