لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شاهد: احتجاج في سيدني دعما لهروب الفتاة السعودية رهف من أهلها

 محادثة
شاهد: احتجاج في سيدني دعما لهروب الفتاة السعودية رهف من أهلها
حجم النص Aa Aa

تظاهرت أربع فتيات عاريات الصدر أمام قنصلية العربية السعودية في مدينة سيدني الأسترالية، تضامنا مع الفتاة السعودية رهف القنون الهاربة حاليا في تايلاند.

ونظمت الاحتجاج مؤسسة "الأخوات" الاجتماعية التي تبيع منتوجات من عمل النساء. وحملت الفتيات لافتات كتبت عليها شعارات من قبيل: "النساء باسلات وحرات".

وكانت رهف حجزت نفسها في فندق المطار في العاصمة التايلاندية بانكوك، حيث أمنت لها الأمم المتحدة صفة اللاجئة.

من جانبها قالت الحكومة الأسترالية إنها بصدد دراسة ملف الفتاة السعودية بصفة لاجئة. وقد تسارع النظر في حالة رهف منذ نهاية الأسبوع الماضي، إثر نشر الفتاة البالغة من العمر 18 سنة شريطا مصورا على مواقع التواصل الاجتماعي على الانترنت من غرفة الفندق، وهي تتحدث عن حالتها.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

طائرات مسيرة للحوثيين تهاجم عرضا عسكريا للجيش اليمني في محافظة لحج وسقوط قتلى

البطالة في منطقة اليورو تنخفض لأدنى مستوى لها منذ 10 أعوام

وكانت رهف وصلت إلى بانكوك على متن طائرة قادمة من الكويت يوم السبت، وعزمت على التوجه نحو بانكوك، وبحوزتها تأشيرة سياحية، ولكن عندما أوقفتها السلطات التايلاندية، رفضت رهف ركوب الطائرة للعودة إلى الكويت.

وأعربت رهف في تصريحاتها عن خشيتها من تعرض سلامتها الشخصية للخطر، إن هي عادت إلى بيت أهلها، وفي نهاية المطاف وضعت رهف تحت حماية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، التي منحتها صفة اللاجئة.

من جانبه نفى والد رهف تعرض ابنته إلى انتهاكات بدنية، أو إجبارها على الزواج بالقوة، وذلك فق رئيس شرطة الهجرة التايلاندي، إثر لقائه الأب يوم الأربعاء في بانكوك.