لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تجريد عالم أمريكي فاز بجائزة نوبل من كل ألقابه الفخرية بسبب تصريحات عنصرية

 محادثة
تجريد عالم أمريكي فاز بجائزة نوبل من كل ألقابه الفخرية بسبب تصريحات عنصرية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جُرد العالم الأمريكي جيمس واتسون الحائز على جائزة نوبل للأعمال الرائدة في العام 1962 عن عمله في مجال الحمض النووي من كل ألقابه وجوائزه الفخرية بسبب تصريحاته المثيرة للجدل حول العرق.

وأوضح مختبر كولد سبرينغ هاربور الذي كان يرأسه واتسون سابقا، في بيان له أنه قرر تجريد العالم من ألقابه الفخرية نتيجة التعليقات التي صدرت عن واتسون في برنامج تلفزيوني تم بثه مؤخرا. حيث صرح عالم الأحياء الجزيئي جيمس واتسون البالغ من العمر 90 عاما في برنامج أميركيان ماسترز أن "الجينات تظهر اختلافاً في الذكاء المتوسط ​​بين الأشخاص البيض والسود في اختبارات الذكاء".

وأضاف المختبر أنه "يرفض بشكل قاطع الآراء الشخصية المتهورة التي أعرب عنها الدكتور جيمس د. واتسون حول موضوع العرق والوراثة". وأن "تصريحات الدكتور واتسون تستحق الشجب ولا تدعمها العلوم، ولا تمثل بأي حال من الأحوال آراء المختبر ولا أمنائه ولا أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب". مدينا إساءة استخدام العلم لتبرير الأفكار الشخصية المتحيزة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وكان مختبر كولد سبرينغ هابور قد أوقف تعامله مع العالم واتسون كمستشار له في العام 2007 بعد تعليقات مثيرة للجدل مماثلة. حيث صرح حينها لإحدى المجلات "أنا متشائم حول آفاق أفريقيا لأن كل سياساتنا الاجتماعية تستند إلى حقيقة أن ذكاءهم هو نفسه ذكاءنا وأن كل الاختبارات تثبت عكس ذلك".

الدكتور واتسون حاز على جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء والطب جنبا إلى جنب مع فرانسيس كريك وموريس ويلكنز لاكتشافهم بنية الأحماض النووية وأهميتها في نقل المعلومات في المادة الحية.