لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة يابانية ترفض الإفراج عن "غصن" ومحاموه يستأنفون القرار

 محادثة
محكمة يابانية ترفض الإفراج عن "غصن" ومحاموه يستأنفون القرار
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رفضت محكمة طوكيو الجزائية طلباً تقدم به محامو كارلوس غصن لإخلاء سبيله بكفالة، بعد توجيه اتهامين جديدين له الأسبوع الماضي من بينهما خيانة الأمانة.

واستأنف محامو رئيس شركة نيسان المعزول، القرار الذي صدر الثلاثاء 15 كانون الثاني (يناير) ومن المحتمل معرفة مصير الاستئناف في اليوم التالي.

وتنتظر الملياردير (البرازيلي- الفرنسي) محاكمة جنائية طويلة قد تبدأ بعد ما يصل إلى ستة أشهر، في أعقاب إلقاء القبض المفاجئ عليه يوم 19 تشرين الثاني (نوفمبر).

ووجه الادعاء تهمة خيانة الأمانة لغصن الذي قاد إنقاذ شركة نيسان مالياً منذ عقدين الأسبوع الماضي، لنقله بشكل مؤقت خسائر استثمارات شخصية إلى شركة نيسان عام 2008، وعدم الإفصاح عن دخله الحقيقي خلال ثلاثة أعوام مالية تنتهي في آذار (مارس) عام 2018. ونفى غصن التهمتين.

ومن النادر في اليابان أن يتم الإفراج بكفالة عن المدعى عليهم الذين ينفون ارتكاب أي أخطاء قبل محاكمتهم.

للمزيد على يورونيوز:

القبض على غصن هز صناعة السيارات كما هز تحالفاً يضم نيسان موتور وميتسوبيشي موتورز وشركة رينو الفرنسية.

وأقيل غصن من مناصبه الرئاسية في نيسان ومن ثم من ميتسوبيشي إلا أنه ما زال الرئيس والمدير التنفيذي لـ رينو.

وقال مسؤولون يوم الاثنين إن الحكومة الفرنسية، وهي أكبر مساهم في رينو، ستدعم قرار الشركة الإبقاء على غصن في منصبه إلى أن يتضح ما إذا كانت التحقيقات اليابانية ستدينه تماماً.