عاجل

بريكست: بريطانيا تحبس أنفاسها بانتظار تصويت البرلمان على خطة ماي

 محادثة
بريكست: بريطانيا تحبس أنفاسها بانتظار تصويت البرلمان على خطة ماي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تواجه رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي مساء اليوم الثلاثاء هزيمة محتملة عندما تطلب من البرلمان اعتماد خطتها للانفصال عن الاتحاد الأوروبي، ما يعني دخول البلاد في متاهة كُتب عند مدخلها "خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

ماي حذرت مراراً وتكراراً من أن رفض الاتفاق الذي توصلت إليه مع الاتحاد الأوروبي يفتح الباب أمام احتمال وقف عملية الخروج أو أن تنفصل بريطانيا عن التكتل في حالة من الفوضى دون اتفاق، ووعدت بأن يكون ردها سريعا إذا آلت الأمور إلى الهزيمة، تجنباً للانسحاب الفوضوي أو تغيير المسار والتراجع عن الانسحاب.

وقد ذهب موقع "بلومبرغ" الأمريكي إلى حد وصف نتيجة تصويت اليوم على بريكست، التي يتوقع أن لا تكون لصالح ماي، بأنها أسوأ هزيمة حكومية تشهدها بريطانيا منذ العام 1924.

ما هي الخيارات المتاحة؟

وفي حال خسرت ماي التصويت اليوم، فإن الخيارات المطروحة أمامها هي: العودة للبرلمان، الاستقالة، العزل، التصويت على سحب الثقة، العودة إلى صناديق الاقتراع، كما أنه ليس من المستبعد تماماً أن تؤدي الأمور إلى إجراء استفتاء ثان على موضوع "البريكست" أو تأجيل أو إلغاء الانفصال.

للمزيد في "يورونيوز":

تيريزا ماي والمحاولة "الأخيرة" لإنقاذ اتفاق بريكست

تعهد أوروبي لبريطانيا بشأن إيرلندا وماي تحذر برلمان بلادها

ماي: بريطانيا ستدخل منطقة مجهولة إذا رفض البرلمان اتفاق بريكست

محكمة العدل الأوروبية: لا يمكن لبريطانيا الرجوع عن قرار بريكست

واللافت ما كانت أوردته صحيفة صن البريطانية التي ذكرت أن ماي ستجبر البرلمان على التصويت مرة أخرى على اتفاقها لانسحاب البلاد من التكتل الأرووبي في حال مواجهتها الهزيمة اليوم.

مساعدة من ميركل؟

وذكر تقرير الصحيفة في عددها الصادر أمس أن حلفاء زعموا أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عرضت على ماي مساعدة في اللحظات الأخيرة بعد أن قالت إن الاتحاد الأوروبي قد يقدم مزيدا من التنازلات إذا رفض النواب اتفاق ماي.

وتشمل التنازلات إقناع رئيس وزراء أيرلندا ليو فارادكار بالموافقة على موعد نهائي للترتيب الخاص بأيرلندا وهو بند يجبر بريطانيا على اتباع قواعد الاتحاد الأوروبي التجارية لحين إيجاد طريقة أفضل لتجنب فرض قواعد حدودية صارمة عبر جزيرة أيرلندا.

وأبلغ الاتحاد الأوروبي ماي إنه ملتزم بإيجاد سبل لتفادي تفعيل الترتيب الخاص بأيرلندا في اتفاق الانسحاب وإن هذا الالتزام له ثقل قانوني.

سعي للحصول على تنازلات من بروكسل

وفي وقت سابق هذا الشهر تحدثت ماي مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر لتأمين تنازلات من بروكسل للمساعدة في تمرير اتفاقها عبر البرلمان. كما تحدثت مع ميركل مرتين في الأسابيع الأخيرة.

وقال مكتب ماي آنذاك إن رئيسة الوزراء تتحدث مع عدد من زعماء أوروبا لتأمين المزيد من الضمانات قبل التصويت.

وكانت ماي حثّت يوم أمس النواب على إلقاء "نظرة ثانية" على اتفاقها الخاص بالخروج من الاتحاد الأوروبي، وحذرتهم من أن التصويت ضده قد يفتح الباب أمام تفكك المملكة المتحدة.

وقالت ماي للبرلمان "أقول للأعضاء من جميع الأطراف في هذا المجلس، أيا كان ما قررتموه في السابق، إمنحوا هذا الاتفاق نظرة ثانية خلال الساعات الأربع والعشرين المقبلة".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox