Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

النائبة الأمريكية إلهان عمر تعتذر للشعب اليهودي والسبب.. تغريدة عن حرب غزة

النائبة الأمريكية الصومالية الأصل إلهان عمر
النائبة الأمريكية الصومالية الأصل إلهان عمر Copyright ويكيبيديا
Copyright ويكيبيديا
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تغريدة من زمن فات تلاحق النائبة الأمريكية الصومالية الأصل

اعلان

النائبة الأمريكية إلهان عمر تعتذر والسبب تغريدة عن حرب غزة عمرها أكثر من ست سنوات.

اضطرت إلهان عمر للاعتذار في سلسلة على تويتر على موقف كانت انتقدت فيه إسرائيل التي "نوّمت العالم مغناطيسيا" ووصفت ما قامت به الدولة العبرية بالعمل "الشرير".

وقالت النائبة الشابة التي جاءت إلى أمريكا من مخيم لجوء في كينيا إنها لم تكن تظن أن كلماتها قد تجرح الشعب اليهودي. وقالت في تغريدة" إنني وبكل صدق لم أدرك أن استعمالي لعبارة تنويم مغناطيسي قد تكون جارحة إلا بعد أن سمعت ذلك من منظمات يهودية إثر مقابلة أجريتها مع سي إن إن.

ويأتي هذه الاعتذار غداة مقال للكاتبة باري فايس نُشر في صحيفة نيويورك تايمز انتقدت فيه موقف إلهان عمر باعتباره يصب في خانة نظرية المؤامرة التي تستهدف اليهود.

وقد كانت التغريدة المثيرة للجدل تعليقا للنائبة الصومالية الأصل على الحرب التي شنتها الدولة العبرية على غزة قالت فيها "إن إسرائيل نوّمت العالم مغناطيسيا ندعو الله أن يفيق الناس ويساعدهم على رؤية الأعمال الشريرة التي تقوم بها إسرائيل".

ولدى سؤالها خلال مقابلة بداية هذه الشهر مع شبكة سي إن إن عن تلك التغريدة قالت إلهان عمر إن تلك الكلمات المؤسفة كان أول ما تبادر إلى ذهني في تلك اللحظة.

وعن خلفية تصريحاتها اعترفت النائبة الأمريكية بأنها صبت كل طاقتها في سياق حرب غزة ولم تركز بما فيه الكفاية على النأي بنفسها عن الخطاب المعادي للسامية الذي قد أكون استعملته دون أن أقصد. وهذا برأيي مؤسف وجارح أيضا.

وكانت فوز الشابة الصومالية الأصل ذات الثانية والثلاثين عاما في انتخابات الكونغرس النصفية في نوفمبر الماضي قد أثار ضجة كبيرة داخل أمريكا وخارجه حيث كانت أول سيدة محجبة تدخل الكونغرس كعضو في مجلس النواب إلى جانب رشيدة طليب التي كانت أيضا أول أمريكية من أصل فلسطيني تدخل المجلس وقد طالتها هي الأخرى اتهامات بمعاداة السامية بسبب موقفها من حركة BDS الداعي لمقاطعة الشركات الإسرائيلية التي تعمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مواجهة فوق مياه البلطيق.. مقاتلة روسية تجبر طائرة استطلاع سويدية على التراجع

بوليتيكو: هذه خطط واشنطن لما بعد الحرب على غزة.. دور بارز ومستشار أمريكي للإشراف على قوة "حفظ سلام"

"لم تكن مفاجأة": قبل الاعتراف بالدولة الفلسطينية.. تقرير يكشف محادثات الثلاثي الأوروبي مع واشنطن