عاجل

عاجل

الحكومة اللبنانية الجديدة: ملتزمون بإصلاحات قد تكون "صعبة ومؤلمة"

 محادثة
الحكومة اللبنانية الجديدة: ملتزمون بإصلاحات قد تكون "صعبة ومؤلمة"
حجم النص Aa Aa

تعهدت الحكومة اللبنانية الجديدة "بإعادة الثقة إلى اللبنانيين" في نص مسوّدة البيان الوزاري الجديد، بحسب ما أفادته وسائل إعلام لبنانية، على أن يعقد مجلس الوزراء مرة جديدة يوم غد، الخميس، لإقراره.

وأفادت المحطة اللبنانية للإرسال أن البيان الوزاري أطلق على الحكومة اسم "حكومة إلى العمل".

وقالت الحكومة اللبنانية الجديدة في مشروع بيان وزاري إن لبنان ملتزم بالتنفيذ السريع والفعال لإصلاحات "قد تكون صعبة ومؤلمة" لتجنب تدهور الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية في البلاد.

كما تعهدت الحكومة التي تشكلت الأسبوع الماضي بسياسة مالية ونقدية تخفض نسبة الدين العام للناتج المحلي الإجمالي عن طريق زيادة حجم الاقتصاد وخفض عجز الموازنة، وفقا لما جاء في مسودة اطلعت عليها رويترز يوم الأربعاء.

ويرسم البيان الذي أعدته لجنة وزارية هذا الأسبوع ملامح أهداف السياسة الرئيسية لحكومة رئيس الوزراء سعد الحريري، وستطرح لتصويت على منح الثقة في الحكومة أمام البرلمان الأسبوع المقبل.

ولدى لبنان نسبة دين إلى الناتج المحلي الإجمالي من بين الأكبر على مستوى العالم، عند نحو 150 بالمئة.

وجاء في مشروع البيان الوزاري أنه اعتبارا من ميزانية 2019، ستكون الحكومة ملتزمة "بتصحيح مالي" بما لا يقل عن واحد بالمئة سنويا من الناتج المحلي الإجمالي على مدى خمس سنوات من خلال زيادة الإيرادات وتقليص الإنفاق، بدءا من خفض العجز السنوي لمؤسسة كهرباء لبنان ووصولا إلى إلغائه كليا.

أضاف أن لبنان سيستمر في سياسة الاستقرار في سعر صرف العملة الوطنية "باعتبارها أولوية للاستقرار الاجتماعي والاقتصادي".

وأشار إلى أن الحكومة سترسي تراخيص لامتيازات طاقة بحرية في جولة ثانية للعطاءات قبل نهاية 2019.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

تركيا: المشكلات الداخلية في فرنسا وراء إعلان ماكرون يوما لإحياء ذكرى إبادة الأرمن

الإمارات تكشف حقيقة القبض على بريطاني بتهمة تشجيع قطر في أمم آسيا

تناول الإفطار لا يساعد بالضرورة في فقدان الوزن

بموازاة ذلك، أكد رئيس الحكومة، سعد الحريري، أنه من "حق اللبنانيين أن تعود ثقتهم بقدرة دولتهم على تقديم الخدمات الأساسية لهم على امتداد الأراضي اللبنانية بطريقة مستدامة ومتوازنة وإدارة شفافة ونزيهة".

وشدد على التزام الحكومة ببدء العمل الفوري لمعالجة المشاكل المزمنة التي يعاني منها جميع اللبنانيين بدءاً من الكهرباء وصولاً إلى المياه مروراً بأزمات السير ومعالجة الملفات البيئية وأبرزها مشكلة النفايات.

وزير الإعلام: لا زيادات ضرائبية

بدوره، قال وزير الإعلام اللبناني جمال الجراح يوم الأربعاء بعد اجتماع بشأن بيان سياسة الحكومة إن حكومة لبنان الجديدة لا تخطط لأي زيادات ضريبية.

ووفقا لمسودة بيان اطلعت عليها رويترز، فإن الحكومة ملتزمة بالتنفيذ السريع والفعال لإصلاحات "قد تكون صعبة ومؤلمة"، لتجنب تدهور الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية.

الرئاسة: الوضع المالي إلى تحسن

أعلن الرئيس اللبناني ميشال عون في بيان أصدره مكتب الرئاسة اليوم، أن الوضع المالي يتحسن في البلاد، وذلك بعد نحو أسبوع من تشكيل حكومة تعهدت بالشروع في إصلاحات تشتد الحاجة إليها لوضع مالية الدولة على مسار مستدام، مشيرا إلى أن "الأزمات باتت وراءنا والوضع المالي يتحسن ومن المتوقع أن تبدأ الفوائد بالانخفاض قريبا".

الأولوية لإصلاح قطاع الكهرباء وتقليص العجز

قالت وزارة المالية اللبنانية إن وزير المالية علي حسن خليل يرى ضرورة إعطاء الأولوية لإصلاح قطاع الكهرباء وتقليص عجز الميزانية وزيادة الإيرادات، وذلك بعد لقاء مع مسؤل بالبنك الدولي.

وخلال الاجتماع قال خليل ان الوزارة مستعدة لمناقشة ميزانية 2019 التي ما زالت أرقامها وتفاصيلها قيد المراجعة، حسبما ذكرت الوزارة في بيان.