عاجل

عاجل

مقتل أمريكي بعد انفجار سيجارة إلكترونية في فمه

 محادثة
مقتل أمريكي بعد انفجار سيجارة إلكترونية في فمه
حجم النص Aa Aa

تسببت سيجارة إلكترونية بمقتل شاب يبلغ من العمر 24 عاما في تكساس بعد انفجارها في فمه.

وكان ويليام براون يدخن سيجارته الإلكترونية خارج متجر "فابي وورث" في تكساس، وتقول جهات طبية حكومية إن شظية من الأداة الإلكترونية المنفجرة قطعت شرياناً في رقبته مما تسبب في سكتة دماغية كبيرة أدت لموته بعد أيام في المستشفى، وذلك بعد أسابيع قليلة من عيد ميلاده.

وهذا الحادث القاتل ليس الأول من نوعه، بل يُعتقد أنه الثاني، ففي العام الماضي تسبب انفجار مماثل بمقتل رجل من ولاية فلوريدا حين اخترقت شظية من الجهاز رأسه.

وتستخدم أجهزة السجائرة الإلكترونية بطاريات "ليثيوم - أيون" أو شوارد الليثيوم، وهي قابلة للاشتعال والإنفجار بشكل عنيف. ويفتقر بعض منها، الرخيص على وجه الخصوص، إلى معايير السلامة للحفاظ على البطاريات من ارتفاع درجة الحرارة.

وتشير دراسة حديثة أن أكثر من ألفي شخص قد تعرضوا لحروق أو جروح مختلفة بسبب حوادث السجائر الإلكترونية بين عامي 2015 و 2017.

وتنصح الجهات المعنية بمعايير السلامة الأشخاص الذين يصرّون على تدخين السجائر الإلكترونية بعد علمهم بأخطارها المختلفة واحتمال انفجارها، بأن يلتزموا على الأقل ببعض إجراءات الأمان، مثل شحنها بواسطة جهاز الشحن المرفق بها والموصى به من قبل الشركة المصنعة، وعدم تركها موصولة بقابس الشحن أثناء الليل أو اذا تم شحنها، وعدم استعمالها إذا ارتفعت حرارة البطاريات بشكل سريع أو مفاجئ.

للمزيد على يورونيوز: