لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزير المالية الألماني: لا نريد حرباً تجارية مع الولايات المتحدة

 محادثة
المستشارة الألمانية برفقة وزير المالية أولاف شولتز
المستشارة الألمانية برفقة وزير المالية أولاف شولتز -
حقوق النشر
AP Photo/Michael Sohn
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال وزير المالية الألماني أولاف شولتز يوم الجمعة إن بلاده لا تريد أن تتورط في حرب تجارية مع الولايات المتحدة.

وخلال مناسبة في بلومبرغ علق شولتز قائلا "أعتقد أن زيادة الرسوم الجمركية ليست فكرة جيدة"، وذلك ردا على تكهنات بأن الولايات المتحدة قد تفرض رسوما جمركية على واردات السيارات القادمة من أوروبا خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف "آمل أنه يمكن تجنب أمور مثل هذه" وعبر عن أمله أيضا في ألا تتطور الأمور إلى مواجهة.

وأردف قائلا "أفضل ما يمكننا أن نفعله للنمو والثروة هو التجارة الحرة التي تستند إلى قواعد. آمل أن يتحسن الموقف بحيث نتمكن مجددا من أن يكون لدينا المزيد من اتفاقات التجارة الدولية".

للمزيد في "يورونيوز"

وكان الاتحاد الأوروبي حذّر خلال قمة عقدت في بروكسل في الثاني من شهر تموز/يوليو الماضي، من إمكانية تعرض صادرات أمريكية بـ 294 مليار دولار، لتدابير مضادة في حال نفذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تهديده بفرض رسوم على واردات السيارات.

وفي رسالة موجهة إلى السلطات الأمريكية، رسمت المفوضية الأوروبية التي تتولى السياسة التجارية لأعضاء التكتل الـ28، صورة قاتمة عن وضع الاقتصاد الأميركي في حال نفذ ترامب تهديده، وذكرت الرسالة أن التحليل الاقتصادي يؤكد أن زيادة الرسوم على هذه المنتجات سيتسبب بالضرر على الاقتصاد الأميركي بالدرجة الأولى.

وقالت: قد تتعرض صادرات أمريكية تصل قيمتها إلى 294 مليار دولار من كافة قطاعات الاقتصاد الأمريكي إلى تدابير مضادة، وهو ما يساوي 19 بالمائة من مجموع الصادرات الأمريكية للعام 2017.

وفي أوائل شهر حزيران/يونيو الماضي قال أولاف شولز إن الخلاف بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة حول التعريفات الجمركية على الصلب والألومنيوم خلال اجتماعات مجموعة السبع سيعزز الإرادة السياسية للدول الأعضاء للتسريع بإصلاحات في التكتل.

وقال شولتز للصحفيين بعد اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع في منتجع ويسلر الجبلي بكندا "جرت مناقشة عدة قضايا خلال الاجتماع لم يتم التوصل لاتفاق بشأنها. هذا أمر غير عادي تماما في تاريخ مجموعة السبع".