عاجل

عاجل

نائب الرئيس الأمريكي يزور أوشفيتز ويتهم إيران بمعادة السامية مثل النازيين

نائب الرئيس الأمريكي يزور أوشفيتز ويتهم إيران بمعادة السامية مثل النازيين
مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي إيران يوقع في دفتر الزائرين عند النصب التذكاري لضحايا معسكر اعتقال أوشفيتز في بولندا يوم الجمعة. تصوير: كاكبر بيمبل - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من روبين إيموت وليزلي روتون

ميونيخ/بروكسل (رويترز) - اتهم مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي إيران يوم الجمعة بمعاداة السامية مثل النازيين في تكرار لتصريحاته الحادة ضد طهران بعد يوم واحد من هجومه على الدول الأوروبية بسبب محاولتها الحد من تأثير العقوبات الأمريكية عليها.

وقال بنس بعد زيارته إلى أوشفيتز في بولندا إن زيارة معسكر الاعتقال النازي هناك زادت من تصميمه على مواجهة طهران.

وقال بنس للصحفيين على متن طائرة نائب الرئيس قبل أن يصل إلى ميونيخ "لدينا نظام في طهران يتنفس تهديدات قاتلة، بنفس الكراهية المعادية للسامية التي حركت النازيين في أوروبا".

وقل عدد اليهود في إيران إلى ما يقدر بين عشرة آلاف وعشرين ألفا انخفاضا من 85 ألفا في وقت الثورة الإسلامية عام 1979 لكن يعتقد أن هذا العدد هو الأكبر في الشرق الأوسط خارج إسرائيل.

وأشار بنس، الذي قال إنه تأثر بشدة من زيارة أوشفيتز، إلى رغبة إيران المعلنة في تدمير إسرائيل كمبرر لذكرها تحديدا بدلا من التركيز على معاداة السامية في الشرق الأوسط بشكل عام.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني الشهر الماضي أن البرجادير جنرال حسين سلامي نائب رئيس الحرس الثوري قال إن استراتيجية إيران هي محو "النظام الصهيوني" من الخريطة السياسية.

وقال بنس "بالنسبة لي هذا يقوي عزمي... على الوقوف بقوة في وجه إيران".

واجتمع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني في بروكسل يوم الجمعة وناقشا عددا من الصراعات العالمية لكنهما تجاهلا إلى حد كبير ملف إيران.

وكان اجتماع بومبيو مع موجيريني مقررا قبل انتقادات بنس للدول الأوروبية خلال مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط عقد في وارسو يوم الخميس لم تحضره موجيريني بسبب تعارض الموعد مع موعد آخر في حلف شمال الأطلسي.

وأحجمت موجيريني عن الرد على أسئلة الصحفيين حول رد فعلها على تصريحات بنس. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو إن تصريحات بنس لم تطرح للنقاش خلال الاجتماع بين موجيريني وبومبيو والذي استمر نحو ساعة ووُصف بأنه ودي وبناء.

وردا على سؤال للصحفيين الذين يرافقون بومبيو عما إذا كان الاجتماع قد تطرق لخطاب بنس والاتفاق النووي الإيراني قال بالادينو "بالقطع لا. لم تتم مناقشة هذه الأمور على الإطلاق".

لكنه أشار إلى أن الطرفين ناقشا "الأنشطة المزعزعة للاستقرار (التي تقوم بها إيران) والحاجة لمواجهتها".

وقالت متحدثة باسم موجيريني إن المحادثات مع بومبيو ركزت على فنزويلا وسوريا وأفغانستان وشبه الجزيرة الكورية وأوكرانيا وغرب البلقان.

وتعكس تصريحات بنس التي جاءت حادة بصورة غير معتادة عن ألمانيا وفرنسا وبريطانيا في وارسو يوم الخميس استراتيجية واشنطن لعزل إيران وقد تزيد من حدة توتر العلاقات عبر الأطلسي.

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني العام الماضي. وقالت موجيريني يوم الخميس في حلف شمال الأطلسي قبل تصريحات بنس إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لديهما "وجهات نظر مختلفة" فيما يتعلق بالاتفاق النووي الإيراني وأضافت أن احترام هذا الاتفاق حيوي للأمن الأوروبي لأنه يمنع طهران من تطوير أسلحة نووية.

كما دافعت موجيريني ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس يوم الجمعة عن الاتفاق النووي في مؤتمر ميونيخ للأمن على الرغم من انتقادات أمريكية متكررة للاتحاد الأوروبي لحفاظه على الاتفاق.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة