عاجل

عاجل

عادل الجبير يهاجم إيران: دولة إرهابية بحسب التصنيف العالمي

 محادثة
الجبير في مؤتمر الحلفاء المنخرطين في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية
الجبير في مؤتمر الحلفاء المنخرطين في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية -
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

هاجم وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، عادل الجبير، اليوم، الإثنين، إيران، بعد إلقائها اللوم في البداية على المملكة في الهجوم الانتحاري الذي شهدته الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل 27 من أعضاء الحرس الثوري الإيراني.

وقال الجبير خلال مؤتمر صحفي جمعه بوزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي إن مزاعم إيران حول السعودية تهدف إلى صرف انتباه الشعب الإيراني.

وكان مسؤولون إيرانيون قد قالوا في البداية إن السعودية والإمارات العربية المتحدة وراء الهجوم، لكن في وقت لاحق قالوا إن الهجوم مخطط له من داخل باكستان.

رويترز
عادل الجبير ووزير الخارجية الباكستاني خلال المؤتمر الصحفيرويترز

تعليقاً على الاتهامات الإيرانية قال الجبير ""أجد من الغريب أن يحاول وزير خارجية دولة (في إشارة إلى إيران) تصنف بأنها الراعي الرئيسي للإرهاب - ليس بتعريفي، بل بتعريف العالم - توجيه اللوم إلى الآخرين بسبب المشاكل في بلادهم".

ثم أضاف الجبير قائلاً: "إيران سهلت انتقال الإرهابيين عبر أراضيها، ومن ثم فإن آخر دولة في العالم يمكن ان تتهم الآخرين بدعم الإرهاب هي إيران. السعودية كانت ضحية للإرهاب. كنا يقظين، ولم نتهاون في ملاحقة الإرهابيين ومن يدعمونهم ومن يوفرون لهم الحماية ومن يمولونهم. وسوف نواصل القيام بذلك. نحن نرغب في اجتثاث آفة الإرهاب من على وجه هذا الكوكب. "

ويعتقد أن جماعة (جيش العدل) السنية المتشددة التي أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم تنشط من ملاذات آمنة في باكستان.

بدوره حرص وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، على التأكيد على العلاقات الثنائية بين البلدين، متفادياً الدخول في النقاش الإيراني أمام الصحافة، خصوصاً وأن إسلام أباد توازن غالباً في علاقتها مع الرياض وطهران.

وقال قريشي "تجمع السعودية وباكستان وجهات نظر مشتركة حول مجموعة من القضايا، وقد تعاونا عن كثب في الماضي وإن شاء الله سنقوم بذلك في المستقبل أيضا".

ويرافق الجبير ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في زيارة رسمية إلى إسلام أباد، تستمر يومين.