عاجل

عاجل

خامنئي يحذر الحكومة من "خداع" الدول الأوروبية

خامنئي يحذر الحكومة من "خداع" الدول الأوروبية
الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي - صورة من أرشيف رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من باريسا حافظي

دبي (رويترز) - حذر الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي يوم الاثنين حكومة بلاده من خداع الدول الأوروبية التي تقول إنها تريد إنقاذ الاتفاق النووي الذي أبرم في 2015 والذي تخلى عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي.

وتظهر تصريحات الزعيم الأعلى الصعوبة التي تواجهها حكومة الرئيس البراجماتي حسن روحاني في الحفاظ على سياسته بشأن إبقاء إيران منفتحة على العالم الخارجي وهي تواجه العقوبات الأمريكية الجديدة.

وقال حلفاء أوروبيون رئيسيون لواشنطن إنهم يريدون إنقاذ الاتفاق الذي وافقت قوى عالمية بموجبه على رفع العقوبات عن طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وتعهد الأوروبيون بضمان استفادة إيران من الالتزام بالاتفاق، حتى مع إعادة ترامب فرض عقوبات عليها. لكن عمليا، تخلت شركات أوروبية إلى حد بعيد عن خطط للاستثمار من جديد في الجمهورية الإسلامية بعد قرار ترامب.

ونقل التلفزيون الرسمي عن خامنئي قوله "العداء الأمريكي حيال إيران واضح".

وأضاف "الأوروبيون أيضا يمارسون الخداع اليوم... يكشر العدو أحيانا عن أنيابه وأحيانا يلوح بقبضته وأحيانا يبتسم. كل هذه الأساليب واحدة. حتى ابتسامتهم وراؤها عداء".

وإيران ملتزمة بالاتفاق منذ انسحاب واشنطن منه. لكن بسبب المنافع الاقتصادية القليلة التي تعود عليها واجه روحاني رد فعل عنيفا من المحافظين.

وتقول إدارة ترامب إن الاتفاق النووي لم يحقق الكثير فيما يتعلق بكبح التدخل الإيراني في الشؤون الإقليمية أو تقييد برنامجها الصاروخي. وتقول الدول الأوروبية إن لديها نفس المخاوف الأمريكية بشأن إيران، لكن إلغاء الاتفاق سيقوي شوكة المتشددين ويقوض الإصلاح.

ووقعت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا على الاتفاق، وأيضا روسيا والصين.

وتم إنشاء آلية أوروبية جديدة لتسهيل التعامل التجاري بغير الدولار مع إيران مما أثار انتقادا حادا من واشنطن. لكن من الناحية العملية، يقول دبلوماسيون أوروبيون إن الآلية ستستخدم فقط على الأرجح في التعامل التجاري الذي تسمح به واشنطن مثل المواد الغذائية والإمدادات الإنسانية.

وتطالب إيران الاتحاد الأوروبي بفعل المزيد لإظهار التزامه بالاتفاق.

وقال خامنئي "أنا لا أملي على المسؤولين ما يجب أن يفعلوا، لكني أنصحهم بالحذر (في التعامل مع أوروبا)، حتى لا ينخدعوا منهم ويسببوا المشاكل للبلاد".

وفي مؤتمر بشأن الشرق الأوسط نظمته الولايات المتحدة في وارسو الأسبوع الماضي، اتهم نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس حلفاء واشنطن الأوروبيين بمحاولة كسر العقوبات الأمريكية. وحضر المؤتمر أكثر من 60 دولة، لكن قوى أوروبية رئيسية مثل ألمانيا وفرنسا أحجمت عن إرسال وزراء الخارجية.

وقال خامنئي إن المؤتمر "المناهض لإيران" في وارسو فشل. وأضاف "دعت أمريكا دمى ضعيفة ومذعورة للتآمر على إیران في وارسو لكن دون جدوى".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة