المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استقالة 3 نائبات من حزب ماي احتجاجا على الخروج "الكارثي" من الاتحاد الأوروبي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
استقالة 3 نائبات من حزب ماي احتجاجا على الخروج "الكارثي" من الاتحاد الأوروبي
المجموعة المُستقلة المُشكلة حديثا داخل البرلمان البريطاني يوم الأربعاء. صورة لرويترز يحظر إعادة بيعها أو حفظها في الأرشيف   -   حقوق النشر  (Reuters)

لندن (رويترز) – استقالت ثلاث نائبات في مجلس العموم البريطاني من حزب المحافظين الحاكم يوم الأربعاء بسبب “تعامل الحكومة الكارثي مع الخروج من الاتحاد الأوروبي“، وذلك في ضربة لمحاولات رئيسة الوزراء تيريزا ماي توحيد حزبها بشأن خطط مغادرة التكتل.

وقالت النائبات إنهن سينضممن إلى تكتل مستقل جديد في البرلمان شكله سبعة ساسة كانوا أعضاء بحزب العمال المعارض.

وتؤيد النائبات الثلاث إجراء استفتاء ثان على الخروج ويقلن منذ فترة طويلة إن استراتيجية ماي بشأن الانسحاب يقودها المتشككون في التكتل بحزب المحافظين.

وتضع تلك الاستقالات ماي في موقع أضعف في البرلمان، الذي رفض فيه النواب اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن الانسحاب بأغلبية كبيرة الشهر الماضي.

ولا يبقى على مغادرة بريطانيا للاتحاد سوى 37 يوما، وهي خطوة إن تمت ستمثل أكبر تحول في سياستها الخارجية والتجارية منذ أكثر من 40 عاما. وتعيد الانقسامات بشأن عملية الخروج رسم ملامح المشهد السياسي. وتهدد الاستقالات سياسة الحزبين القائمة منذ عقود.

وقالت النائبات الثلاث، هايدي ألين وآنا سوبري وسارة وولاستون، في رسالة إلى ماي “القشة التي قصمت ظهر البعير بالنسبة لنا كانت تعامل هذه الحكومة الكارثي مع الخروج من الاتحاد الأوروبي”.

وعبرت ماي عن أسفها لقرار النائبات، وقالت إن عضوية الاتحاد الأوروبي “كانت مصدر اختلاف في كل من حزبنا وفي بلدنا منذ فترة طويلة”.

وأضاف “لكن .. بتنفيذ قرار الشعب البريطاني فإننا نفعل الشيء الصحيح بالنسبة لبلدنا“، في إشارة إلى استفتاء عام 2016 الذي صوت فيه البريطانيون بنسبة 52 إلى 48 في المئة لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي.

(رويترز)