المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشرعون فرنسيون يوصون بمحاكمة مساعد ماكرون السابق بتهمة الحنث باليمين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مشرعون فرنسيون يوصون بمحاكمة مساعد ماكرون السابق بتهمة الحنث باليمين
ألكسندر بينالا المساعد الأمني السابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في جلسة استماع في مجلس الشيوخ بباريس يوم الثلاثاء. تصوير: جونزالو فونتيس - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

باريس (رويترز) – أوصت لجنة في مجلس الشيوخ الفرنسي يوم الأربعاء بمحاكمة ألكسندر بينالا المساعد الأمني السابق للرئيس إيمانويل ماكرون بتهمة الحنث باليمين في إطار تحقيق مستمر منذ سبعة أشهر بشأن سلوكه العنيف على هامش احتجاج.

وظهر بينالا في مقطع فيديو العام الماضي وهو يضرب محتجا يوم عيد العمال بينما كان يرتدي شارة شرطة على ذراعه. ويواجه ماكرون وكبار مساعديه انتقادات واسعة النطاق بالتباطؤ في إعلان الحقائق مما أثار اتهامات بالتستر على ما حدث.

وفي تقريرهم بشأن تصرفات بينالا، لمس أعضاء مجلس الشيوخ “قصورا جسيما” داخل مكتب الرئيس وعبروا عن اعتقادهم بأن هناك أدلة على أن أمن ماكرون كان في خطر.

وقال فيليب با عضو مجلس الشيوخ من حزب الجمهوريين المنتمي ليمين الوسط ورئيس لجنة التحقيق للصحفيين “يبدو أن ما حدث يوم عيد العمال ليس سوى قمة جبل الجليد”.

وقالت اللجنة أيضا إن كبار مساعدي ماكرون حجبوا معلومات خلال شهاداتهم أمام البرلمان في قضية بينالا.

وأوصت اللجنة المجلس بإخطار ممثلي الادعاء.

وقال أعضاء مجلس الشيوخ إن أليكسيس كولر، أقرب مستشار لماكرون وباتريك سترزودا مدير ديوان الرئاسة الفرنسية “حجبا جزءا مهما من الحقيقة أثناء شهادتيهما خاصة بشأن نطاق المهام الأمنية لألكسندر بينالا”.

والأمر متروك الآن لرئيس مجلس الشيوخ لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيأخذ بتوصيات اللجنة ويقدم شكوى لمكتب النائب العام.

والكذب على البرلمان تحت القسم جريمة في فرنسا عقوبتها السجن لمدة تصل إلى خمسة أعوام وغرامة قدرها 75 ألف يورو.

(رويترز)