المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصر: إحالة أوراق راهبين قبطيين للمفتي تمهيدا لإعدامهما

Access to the comments محادثة
بقلم:  عمرو حسن
منظر عام لدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون شمال القاهرة
منظر عام لدير القديس الأنبا بيشوي بوادي النطرون شمال القاهرة   -   حقوق النشر  رويترز

قضت محكمة مصرية اليوم السبت بإحالة أوراق راهبين قبطيين إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع رأيه في إعدامهما بتهمة قتل أسقف دير الأنبا أبو مقار في تموز/يوليو الماضي.

وحددت المحكمة جلسة يوم 24 نيسان/إبريل المقبل للنطق بحكمها النهائي في القضية.

وأحيل كل من وائل سعد تواضروس، وهو راهب جُرد من رهبنته، والراهب فلتاؤس المقاري إلى محكمة جنايات محافظة دمنهور المصرية بتهمة القتل العمد بعد العثور على جثة الأنبا أبيفانيوس غارقة في الدم امام منزله داخل الدير.

وأظهر تقرير الطبيب الشرعي بعد تشريح الجثة وتحقيقات النيابة تهشم مؤخرة رأس الأنبا باستخدام آلة حادة مشيراً لوجود شبهة جنائية في مقتل الأخير.

وشهدت التحقيقات بالقضية مشاركة 12 وكيل نيابة استمعوا لشهادات 145 راهباً بالدير.

وقال القاضي جمال طوسون في حيثيات حكمه إن المتهمين "لم يمنعهم عن ظلمهم كونهما راهبين سلكا طريق الرهبنة طوعاً ورغبةً" عن ارتكاب الجريمة.

ويقضي القانون المصري بوجود إحالة أوراق أي حكم للإعدام لاستطلاع رأي مفتي الديار بغض النظر عن ديانة المتهمين.

اسم الصحفي • عمرو حسن