عاجل

عاجل

شاهد: الساموراي يعودون للحياة بفضل تقنيات الواقع الإفتراضي

 محادثة
شاهد: الساموراي يعودون للحياة بفضل تقنيات الواقع الإفتراضي
حقوق النشر
AP
حجم النص Aa Aa

من بين الابتكارات التي قدمها المعرض العالمي للأجهزة المحمولة بمدينة برشلونة الاسبانية لعبة "سواب بوت" التي اشرفت على تطويرها مؤسسة "درو أند كود". اللعبة تعتمد تقنية الواقع الافتراضي وستمكن عشاق ألعاب الكمبيوتر والألعاب الافتراضية من ممارسة هوايتهم واستخدام دمى الساموراي للعب والتسلية.

الشيء المثير في اللعبة هو تنوع الشخصيات، والتي هي عبارة عن دمى على شكل الحصان الأسطوري ذي القرن الواحد أو النمر وغيرها من الحيوانات الأخرى، وبالتالي يمكن للاعب استخدام شخصيات مختلفة وتغيير رؤوسها فقط خلال اللعب من خلال وضع دمية الساموراي خلف الجهاز اللوحي، لتبدأ الدمية في التحرك والصعود والنزول وإظهار مزاياها ومدى تأثير قوتها.

للمزيد:

بالفيديو: أول دُمية بشرية تتجول في شوارع اليابان

شاهد: كيف احتفلت دمى "باربي" باليوم العالمي للمرأة

دمى الساموراي في لعبة "سواب بوت" تتكون من ثلاثة أجزاء يمكن تغييرها حسب رغبة اللاعب. ويعتبر مصممو اللعبة أنّ هذا الإنجاز يساعد الأطفال الصغار على التحصيل وتطوير مهاراتهم الخاصة من خلال القدرة على التفكير والتغيير وابتكار المزيد من الخصائص التي تتميز بها كل دمية وما يطرأ عليها من قوة عند تغيير أحد أجزائها بجزء من دمية أخرى. فهناك ثلاثة أجزاء وجسم رئيسي وقاعدة لكل دمية يمكن تغييرها، أي يمكن للدمية أن تتغير وتأخذ بعض ميزات الشخصيات الأخرى، فمثلا يمكن للنمر أخذ مزايا التنين والحصان استعارة خصائص الدب من خلال تطبيق يطلق عليه نظام "المقايضة"، وهو نوع من تبادل الخصائص بين الدمى لمنح الأطفال بعدا خياليا أوسع.

وتأمل شركة "درو أند كود" تسويق لعبة "سواب بوت" في المتاجر ابتداء من شهر يناير-كانون الثاني المقبل حيث أشار المسؤولون إلى أنّ كلفة الحزمة الواحدة التي تتكون من ثلاثة روبوتات 16 دولارا.