عاجل

عاجل

الجزائر تفرج عن مدون مدان بالتخابر مع إسرائيل

 محادثة
الجزائر تفرج عن مدون مدان بالتخابر مع إسرائيل
حجم النص Aa Aa

أفرجت الجزائر اليوم عن المدون الجزائري مرزوق تواتي بعد قضائه عامين في السجن بتهمة التخابر مع إسرائيل.

واعتقل مرزوق في كانون الأول/ يناير 2017 بعد إجرائه مقابلة مع مسؤول إسرائيلي ودعوته لاحتجاجات، وحكم عليه عام 2018 بالسجن لمدة عشر سنوات من قبل المحكمة الابتدائية، ليخفض الحكم في الشهر التالي إلى سبع سنوات من خلال محكمة الاستئناف، لتلغيه المحكمة العليا في الجزائر في نهاية كانون الأول/ يناير وتحيله لمحكمة سكيكدة.

ويوم الاثنين ، حكمت محكمة سكيكدة الواقعة على بعد 500 كيلومتر شرقي الجزائر العاصمة على تواتي "بالسجن خمس سنوات بما في ذلك سنتا سجن نافذتان وثلاث سنوات غير نافذة" وبحسب محاميه فإن احتجازه السابق للمحاكمة غطى الحكم الذي صدر بحقه فتم الإفراج عنه.

ونفى تواتي، تهمتي " التخابر مع عملاء أجانب بهدف إضعاف المواقف الدبلوماسية للجزائر"، و "التحريض على التجمع المسلح".

وهو متهم بنشر مقابلة فيديو مع متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية على مدونته.

للمزيد على يورونيوز:

الإمارات تنفي تجسسها على أمريكيين

تقرير: إيران قد تكثف أنشطة التجسس الإلكتروني بعد تدهور علاقتها بالغرب

الأكاديمي البريطاني: الإمارات طلبت مني سرقة وثائق ومعلومات من الخارجية البريطانية